«شلش» يكشف سبب استقالته من «المحافظين»: خلافات حول التوجهات السياسية

الأحد، 08 أبريل 2018 11:25 ص
«شلش» يكشف سبب استقالته من «المحافظين»: خلافات حول التوجهات السياسية
بشر شلش

أكد بشرى شلش، الأمين العام السابق لحزب المحافظين، أنه استقالته من الحزب كانت لخلاف حول التوجهات السياسية الجديدة للحزب؛ وليس لأسباب أخرى معلنة أو غير معلنة، مؤكدا على حرصه على علاقته الأخوية والتي تجمع بينه وبين أكمل قرطام، وتقديره لما قام به من مبادرات جادة لإثنائه عن الاستقالة حتى إنه في نهاية الأمر حرصا منه على وجوده إلى جواره طلب منه أن أكون المستشار السياسي لرئيس الحزب.
 
 
و شدد، في تصريحات، أنه لم يستطع الاستمرار لأن الخلاف في وجهات النظر بالأساس خلاف سياسي ولا أحد يحتكر الصواب قائلا: "بردى اليوم أكون بذلك قد أغلقت الباب أمام القيل والقال ولَم أعطي الفرصة للمرة الثالثة للمزايدين والباحثين عن أدوار لممارسة دورهم لمزيد من اللغط والبلبلة. والتي لا تليق بالحزب ولا رئيسه ولن أقبلها".
 
 
و تقدم "شلش" بالتحية لأعضاء الحزب على المستوى المركزي والأمانات النوعية وأمانات المحافظات وعلى رأسهم أكمل قرطام رئيس الحزب والهيئة البرلمانية للحزب ومنهم ثروت الخرباوي رئيس مجلس الحكماء، وعبد الحليم منصور المستشار العام للحزب.
 
 
و لفت "شلش" إلى أنه كان يشغل موقع نائب رئيس الحزب لشؤون التنظيم والأمين العام حتى استقالته في 12 مارس الماضي بعد انتهائه من التجهيز للمؤتمر الذي عقد في 15 مارس الماضي، مشددا أنه لم يعلن ذلك حتى لا يثار أى بلبلة تاركا للحزب توقيت وكيفية إعلان استقالته بما يتناسب مع مصلحة الحزب.
 
وأشار إلى أنه فوجئ بإعلان قرار رئيس الحزب اختيار أحد الأعضاء في شغل موقعه بما يعني أنه تم إقالته، ورغم ذلك آثرت الصمت، حرصا على الحزب وحتى لا أعطي الفرصة للمتقولين والمزايدين والباحثين عن أدوار الذين يظهرون في مثل هذه المواقف.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق