رئيس سكك حديد فرنسا: الإضرابات كبدتنا 100 مليون يورو

الإثنين، 09 أبريل 2018 12:10 م
رئيس سكك حديد فرنسا: الإضرابات كبدتنا 100 مليون يورو
سكك حديد فرنسا

كشف جييوم بيبي، رئيس الشركة الوطنية للسكك الحديدية في فرنسا (إس إن سي إف) اليوم الإثنين، أن إضراب العاملين لليوم الرابع كبد الشركة حتى الآن مئة مليون يورو بواقع 20 مليون يورو في اليوم الواحد.

وأرجع رئيس الشركة هذا الرقم جزئيا إلى عدول الشركات والمصانع في ظل الإضرابات الحالية عن نقل بضائعها عبر القطارات و تفضيلها الشاحنات.

وعبر رئيس "إس إن سي إف" عن ارتياحه أن فرنسا لم تصب بشلل بالرغم من هذه الإضرابات التي يشارك فيها %43 من العاملين ونحو %75 من سائقي القطارات.

كما أوصى مجددا المواطنين بتجنب استخدام القطارات خلال أيام الإضراب.

ويواجه ملايين الركاب الفرنسيين منذ أمس الأحد إضطرابات في قطاع النقل، مع بدء عمال السكك الحديدية موجة جديدة من الإضرابات، احتجاجا على خطة الإصلاح الاقتصادية.

وفيما تتمسك الحكومة بموقفها، هددت بعض النقابات بالتصعيد من إضرابها لتستمر إلى ما بعد يونيو القادم.

وبدأ عمال السكك الحديدية الأسبوع الماضي سلسلة من الإضرابات لمدة ثلاثة أشهر بسبب خلاف يتعلق بخطط الحكومة إجراء تغييرات في الشركة الوطنية للسكك الحديدية (إس إن سي إف) في أكبر تحد حتى الآن لمحاولات ماكرون تحديث الاقتصاد الفرنسي.

ويحتج موظفو السكك الحديد على إلغاء الوضع الخاص الذي يحظون به، وكيفية فتح القطاع على المنافسة وتحويل الشركة إلى مساهمة، ما يمهد بنظرهم لعملية خصخصة في المستقبل، رغم نفي الحكومة.

وتشير الحكومة في تبريرها للإصلاح المزمع، إلى الديون الطائلة المترتبة على الشركة والبالغة 46,6 مليار يورو في نهاية 2017، مشددة على ضرورة تحديث قطاع سيفتح قريبا على المنافسة، مذكرة بأن كلفة تسيير قطار في فرنسا أعلى بـ%30 من أي مكان آخر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق