تميم يستعين قوات الحرس الثوري الإيراني لتوسيع عمليات التهريب البحري للسلاح

الإثنين، 09 أبريل 2018 05:06 م
تميم يستعين قوات الحرس الثوري الإيراني لتوسيع عمليات التهريب البحري للسلاح
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

 

ما زال تنظيم الحمدين، يرتمي في أحضان إيران، في ظل اعتماد النظام القطري على النظام الإيراني لحماية عرش تميم بن حمد، الأمير القطري.

 

ووجه ائتلاف المعارضة القطرية، في بيان له على حسابه الشخصي على "تويتر"، رسالة إلى تميم بن حمد، قائلا إن الوفود الفارسية التي يستضيفها على أرضنا الحبيبة وكان آخرها مجموعة من  تجار وعملاء  نظام الملالي قدموا من محافظة فارس, مكشوفة أهدافها عند شعبنا الذي سيقف بالمرصاد للنفوذ والسطوة الإيرانية .

1
 

 

وتابع:"إننا في ائتلاف المعارضة نعرف جيدا وبالتفصيل من هم الأشخاص الإيرانيين الذين جاؤوا سرا مع هذا الوفد وماذا كانت مهمتهم، ونعلن أن إخواننا في الداخل يتتبعون بدقة التحركات الفارسية والعثمانية في قطر".

 

وأوضح ائتلاف المعارضة القطرية، أن هؤلاء الإيرانيين , ليسوا إلا ممثلين عن شركات الحرس الثوري والذين أصبح قدومهم إلى أرضنا دوريا، لكن هذه المجموعة بالتحديد كان لها مهمة خاصة: توسيع عمليات التهريب الإيراني البحري للسلاح والعتاد إلى ميليشيات إيران في المنطقة والتي تمر عبر موانئ قطر، متابعا :"لقد اجتمع هؤلاء مع ضباط جهاز الأمن القطري بعد ان اتفق النظامين القطري والايراني قبيل سفر تميم إلى أمريكا على ضرورة فتح المجال إلى اقصاه في عمليات التهريب واستعمال المزيد من السفن المموهة يؤمنها رجال أمير الظلام بالإضافة إلى نقل  العتاد والصواريخ الى ميليشيات ايران, خصصت سفن اخرى لتهريب المخدرات التي يشرف على زراعتها المخابرات الايرانية في ايران وافغانستان وبالتعاون السري مع طالبان".

 

وأوضح ائتلاف المعارضة القطرية،  أن كل هذه الانتهاكات والعمالة لولاية الفقيه  المتمثلة بتميم ونظامه,سيكون عقابها شديدا ليس من قبل شعبنا الغالي فقط, بل من قبل شعوب الأمة والدول التي يقوض استقرارها نظام خامنئي. 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م