هل تُدّرس السياسة بجميع الكليات المصرية؟

الثلاثاء، 10 أبريل 2018 03:00 م
هل تُدّرس السياسة بجميع الكليات المصرية؟
محمد أبو ليلة

طالب وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب مدحت الشريف، بضرورة تعميم مبادئ العلوم السياسية بكافة الكليات، وألا تقتصر على كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وذلك من أجل إعداد كوادر صالحة للمستقبل، حيث طالب في تصريحات صحفية أمس الإثنين، بضروة الاهتمام بنشر الثقافة السياسية لدى طلاب المدارس وشباب الجامعات.
 
وأوضح وكيل اللجنة الاقتصادية، أن الثقافة السياسية شبه معدومة ما سهل إدارة عقول الشباب في أمور عديدة، لعدم وجود علوم ونظم سياسية بالمناهج الدراسية.
 
وأكد أن تلك المبادرة تعتبر خطوة جيدة من خُطوات عديدة لتطوير التعليم في مصر، حيث أن الأمر يحتاج إلى شكل شمولي لتثقيف كل طبقات المجتمع، موضحا أن هناك منظومة يجب تطبيقها من جانب الحكومة القادمة لتثقيف الشعب أولا، وأنه على الإعلام يتبني برنامج توعوي في هذا الشأن.
 
 
1280x960
مدحت الشريف
 

محافظات مصر بلا كوادر

ما طرحه الشريف، تحدث عنه سابقاً وزير التنمية المحلية اللواء أبو بكر الجندي، في كلمته خلال مؤتمر القمة الأولى للقادة المصريين من أجل تحسين الأداء، والذي أقيم تحت عنوان «فينجر برينت»، حيث قال إن المشكلة الحقيقية في مصر، هي أن الكوادر بالمحافظات محدودة مما يؤدي إلى نقص الكفاءات والقدرات في جميع المجالات.
 
ومن ناحيته يؤكد الدكتور أيمن الدهشان مدرس إدارة الأعمال بالأكادمية العربية للعلوم والتكنولوجا، في تصريحات خاصة لـ «صوت الأمة» أن مصر بدأت في عهد السيسي بوضع خطة لتأهيل الموارد والمحافظة عليها، لكن العصور السابقة لم نشهد بها أي من البرامج التأهيلية وتمثيل الشباب، ويعتقد أن مؤشرات الانتخابات السابقة، ووجود الشباب فيها يعطي الحكومة دفعة أكبر للتدريب والتأهيل لأن الشباب نزل وشارك فالدولة عليها دور الأن أن تؤهل الشاب كي نجده في المناصب القيادية.
 
وأضاف، أن الأكادمية التي أنشأها الرئيس في 2016، للتأهيل والتدريب، كان له دور كبير في تأهيل الموارد البشرية، وسيشهد له دور في السنوات القادمة.
وتابع قائلا«الفترة القادمة نحتاج تعريف فئات الشباب، كم شاب تخرج وكم شاب مؤهلات عليا و وسطى، واعتقد أن وزير التنمية المحلية معه الداتا الكافية بهذا الملف، كما نحتاج كوادر شبابية، وقانون المحليات سيعطي 50% من الشباب، وبذلك نعطي رسالة للعالم أن مصر دولة شبابية وهذا هو المطلوب».
 
 
84
 
اللواء أبو بكر الجندى
 

خطة البورصة لنشر الثقافة المالية

أعدت البورصة المصرية، خطة لنشر الثقافة المالية بين طلبة المدارس والجامعات، سواء داخل المدرسة أو في مراكز الشباب أو تنظيم دورات بالجهات التي تعمل في التثقيف والتوعية المالية لتنظيم برنامج تعليمي تثقيفي. 
 
وقال النائب البرلماني مدحت الشريف، أنه بشكل عام هناك موضوعات كثيرة تُعد الطلاب لسوق العمل تدريجيا وتجعلهم يتابعون ما يحدث حولهم من أنشطة اقتصادية ومالية واستثمارية ومفاهيم أخرى كثيرة، مشيرا إلى أهمية نشر ثقافة العمل الخاص ومصادر التمويل وكيفية تدبيرها لدى طلاب المدارس والجامعات تدريجيا كل على حسب مرحلته التعليمية.
 
مشيراً إلى وجود قصور واضح من جانب الحكومة في الترويج إعلاميا، لاستحداث آليات جديدة للتمويل بالبورصة المصرية وفقا للقانون الجديد، كما لفت إلى أن معدل الادخار في مصر يتراوح بين 5 إلى 7% وهو مُعدل ضعيف جدا، قائلا: «الشركات المُقيدة بالبورصة لا تتعدى 270 شركة، وهذا العدد يرتفع وينخفض في حدود ضيقة وهو رقم هزيل للغاية».
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق