10 منتجات مزيفة يتم الترويج لها لتقليل خطر التدخين وتساعد في الإقلاع عنه

الخميس، 12 أبريل 2018 09:00 ص
10 منتجات مزيفة يتم الترويج لها لتقليل خطر التدخين وتساعد في الإقلاع عنه
ارشيفية
أمنية فايد

الإقلاع عن التدخين دعوة عامة يرفع شعارها الكثير من الأطباء والمراكز المتخصصة، فضلا عن الباعة الجائلين فى المترو والأتوبيسات العامة.
 
فإذا كنت من رواد خطوط المترو المتعددة تجد من بين الباعة الجائلين الذين يرجون لمنتجات ليس لها مصدر موثوق فيه، وباعة آخرون يرون تجربتهم الخاصة مع الإقلاع عن التدخين بإحدى الطرق المزيفة التى يتاجرون بها  ويعتبر "الفلتر الفمى" آخر صيحات الباعة الجائلين فى البيع للحد من خطر التدخين والأدخنة الضارة.
 
وفى نفس السياق، يقول الدكتور "وائل صفوت" رئيس اللجنة الدولية للجمعية الأمريكية لعلاج التدخين، "استغلت بعض الشركات الصغيرة حملات التوعية فى الإقلاع عن التدخين للترويج لمنتجات مزيفة بحجة أنها تساعد على الإقلاع والتقليل من مخاطر أدخنة التبغ على صحة الفرد، وهو غير صحيح، فأغلب هذه الطرق تساعد على تمسك الفرد أكثر بأسلوب التدخين وتزيد من خطرها عليه".
 
وأضاف : "ومن بين الطرق المزيفة التى يتم ترويجها فى المحلات الكبيرة ومن خلال الباعة الجائلين فى وسائل المواصلات والإعلانات الورقية الملصقة على الجدران ومواقع التواصل الاجتماعى..
 
1. السجائر الإليكترونية..
سر انتشارها بهذه الصورة الكبيرة بعد الموضة هى الترويج أن مخاطرها أقل من تدخين التبغ، وهذا غر صحيح، الفرق أن أغلب المواد المصنع منها السجائر تم التعرف على مخاطرها، ولكن السجائر الإليكترونية لم نتوصل إلا على 6 مواد منها فقط، وجميعهم يؤدون إلى أمراض خطيرة لا تقل عن مخاطر تدخين التبغ.
 
2. فلتر..
يوضع هذا الفلتر فى نهاية السيجارة، ويتم الترويج له على انه ينقى الدخان قبل دخوله إلى الرئة.
 
3. المدواخ..
وهى شبيه بالبايب، ويظن مستخدمها أنها أقل خطرا من أنواع التدخين الأخرى، وهذا غير صحيح، التدخين مخاطره واحدة مهما اختلفت أشكاله.
 
4. السيجار..
يستخدمها أكثر كبار السن بحجة أنها أقل ضررا ، ولا يوجد دراسة واحدة تؤكد هذه الحجة.
 
5. الشيشة..
وحجة مدخنى الشيشة فقط هى أن الدخان يمر على مرحلة المياه وهو ما يؤدى إلى تقليل خطرها، ولكن فى الحقيقة الشيشة ليها خطر إضافى وهى الإصابة بالسل والأمراض المعدية المختلفة.
 
6. أعشاب..
يتم الترويج لها من الشركات المصنعة للأعشاب الطبيعية، ويقال أنها تقوم بحماية الجسم من مخاطر التدخين، وبعض أنواع منها يقال عنها أنها تساعد على الإقلاع عن التدخين.
 
7. الرنين الحيوى لعلاج التدخين..
طريقة تم الترويج لها على أنها تساعد على الشفاء من مخاطر التدخين التى يصاب بها المدخن.
 
8. العلاج بالطاقة..
هو علم معروف بالعالم، ولكن ليس هذا الكم الكبير من المعالجين يقوموا بالعلاج به، فالكثير أخذوها كمهنة لهم مما أدى إلى ضياع قيمة هذا العلم، وبالنسبة لاستخدام علم الطاقة فى تقليل خطر التدخين، هو أمر صعب، لا يوجد علاج من مخاطر التدخين إلا بالإقلاع النهائى عنها من إرادة قوية.
 
9. سجائر النكهات..
يقال عنها أن النكهات مضافة لتقليل حجم التبغ فيها، ولكن فى الحقيقة هذه النكهات تسبب مخاطر صحية أخرى بالإضافة إلى التبغ.
 
10. تقليل حجم السجائر..
والمعروفة باسم "سِلم"، وهى لا تقلل من خطر التدخين، ولكنها تزيد لأن المدخن الطبيعى يتناول منها كميات أكثر حتى يأخذ كفايته منها.   

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق