واشنطن تهدد موسكو وتعلن: لا نستبعد استهداف القوات الروسية في سوريا

الأربعاء، 11 أبريل 2018 11:33 م
واشنطن تهدد موسكو وتعلن: لا نستبعد استهداف القوات الروسية في سوريا
ترامب
كتب أحمد عرفة

وجهت الولايات المتحدة الأمريكية، أقوى تهديد إلى روسيا، بعدما لم تستبعد أن تشمل الضربة العسكرية المرتقبة ضد سوريا، استهداف القوات الروسية التي تتواجد في دمشق.

 

ووفقا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، تأكيدها أنه لم يتم بعد اتخاذ قرارات نهائية بشأن ضربة محتملة لسوريا ولا تزال بعض الخيارات مطروحا.

 

وكشفت المتحدثة باسم البيت الأبيض، أن الولايات المتحدة لا تستبعد إمكانية توجيه ضربات ضد القوات الروسية في سوريا خلال الرد العسكري المخطط ضد سوريا، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي يعتبر أن سوريا وروسيا تتحملان مسؤولية هذا الهجوم الكيميائي، ومؤكدة في ذات الوقت أن ترامب لم يضع جدولا زمنيا بشأن تحرك محتمل ضد سوريا".

 

وأوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض، أن ترامب لديه عدد من الخيارات بشأن سوريا فضلا عن الضربة الصاروخية، والضربة الجوية التي ذكرها ترامب في تغريدته أحد الخيارات المطروحة.

 

كما ردت المتحدثة باسم البيت الأبيض، على تهديدات الرئيس ترامب عبر "تويتر" وإمكانية حدوث صدام بين القوات الأمريكية والروسية، بأن هذا يعني أن كافة الخيارات واردة.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م