أبرز أصول الدولة فى الصندوق السيادى الجديد.. أملاك الأوقاف مئات الأفدنة من الأراضى الزراعية.. وشركات قطاع الأعمال.. ومساهمات «بنزايون» و«عمر أفندى» و«صيدناوى»

الجمعة، 13 أبريل 2018 09:00 م
 أبرز أصول الدولة فى الصندوق السيادى الجديد.. أملاك الأوقاف مئات الأفدنة من الأراضى الزراعية.. وشركات قطاع الأعمال.. ومساهمات «بنزايون» و«عمر أفندى» و«صيدناوى»
شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء
محمد المسلمى

كشفت قائمة أصول الدولة التى نشرتها "صوت الأمة" وتندرج ضمن الصندوق السيادى الجديد الذى وافق عليه مجلس الوزراء قبل يومين مجموعة من المفاجأت، حيث ضمت القائمة عدة أصول قادرة على إحداث فارق كبير فى حجم الاستثمار المتوقع من الصندوق، وعلى رأسها أملاك هيئة الأوقاف المصرية من الأراضي والمباني، ومباني وزارة الداخلية الموجودة في مقر منطقة وسط البلد فى لاظوغلى.

 

وتكتسب ممتلكات وزارة الأوقاف أهمية كبيرة فى حيازة الصندوق السيادى الجديد، حيث تقدر أصول الوقف بنحو 180 مليار جنيه، و114 ألف قطعة، ونحو نصف مليون فدان زراعى وحدائق مستولى عليها، بالإضافة إلى 104 ألف فدان زراعية و65 ألف فدان مزارع حدائق فواكة، كما تدير هيئة الإصلاح الزراعى 420 ألف فدان من جملة النصف مليون فدان، وتملك وتشارك الأوقاف فى نحو 20 شركة وبنك.

 

وتعطى هذه الأصول المذكورة فرصة كبيرة لتحقيق نقلة نوعية فى إمكانية استثمار واستغلال أصول الأوقاف بشكل يترتب عليه ارتفاع حصيلة العائد الاستثمارى من تلك الأصول، وذلك عن طريق وضع خطط استثمارية واضحة لاستغلال تلك الأصول بالشكل الأمثل، بالإضافة إلى شركات قطاع الاعمال العام، والمساهمات فى شركات التجارة «بنزايون» و«عمر أفندى» و«صيدناوى»، حيث تعانى هذه الشركات الحكومية من تدنى العائد على الاستثمار من الأصول وبالتالى يعتبر الصندوق السيادى الجديد الباب الذى من خلاله تستطيع هذه الشركات التحول من الخسارة إلى الربح.

 

وكانت «صوت الأمة» نشرت قائمة لأبرز أصول الدولة التى من المقرر أن تنضم إلى الصندوق السيادى الجديد، والذى وافق عليه أمس مجلس الوزراء بـ200 مليار جنيه تحت مسمى "صندوق مصر".

 

وجاءت فى صدارة القائمة، أملاك هيئة الأوقاف المصرية من الأراضي والمباني، ومباني وزارة الداخلية الموجودة في مقر منطقة وسط البلد فى لاظوغلى، بالإضافة إلى المساهمات فى شركات التجارة «بنزايون» و«عمر أفندى» و«صيدناوى»، والقرية الكونية بمدينة السادس من أكتوبر، الواقعة على مساحة 190 فدانا.

 

وتتضمن القائمة أيضا، قاعة النيل الواقعثة على كونيش النيل، والقصور الأثرية والمنازل والوكالات الإسلامية، وأرض شركة النصر للتعدين بمحافظة البحر الأحمر، ومركز تأهيل الأطباء، ومبنى البرلمان العربى، العشر أرض السرايا بالإسكندرية بمساحة 12.8 ألف متر مربع، أرض جامعة دمنهور على مساحة 200 فدان بوادى النطرون، مركز المنيا للمؤتمرات، مبنى المجمع الثقافى ببورسعيد،42 محلاً بمنطقة محال معبد الكرنك، دار أوبرا بورسعيد، محلات الممشى السياحى الجديد بالأقصر، الهيئة العامة للانتخابات، مركز الصيانة النموذجى بمحافظة قنا على مساحة 5 أفدنة، مركز تأهيل الأطباء، أرض فضاء بمساحة 5.5 فدان بمحافظة قنا، شركات قطاع الاعمال العام.

 

كان مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، وافق أمس الأول علي إنشاء صندوق سيادى لاستغلال أصول الدولة بـ 200 مليار جنيه باسم «صندوق مصر».

 

واعتبرت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إنشاء هذا الصندوق السيادي المصري يؤدى إلى تعظيم القيمة المضافة في القطاعات الاقتصادية المختلفة من خلال الشراكة مع شركات ومؤسسات عالمية، بالإضافة إلى المكاسب الاقتصادية المباشرة للاقتصاد المصري كزيادة الاستثمار والتشغيل والاستغلال الأمثل لأصول وموارد الدولة إلي جانب تعظيم قيمة المشروعات العامة القائمة وتحسين البنية التحتية وإعطاء دفعة قوية للتمويل من أجل التنمية فى إطار رؤية مصر 2030.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا