قصة لجوء أسرة في السويس للدجالين لإنقاذ شاب من براثن «الحوت الأزرق»

الأحد، 15 أبريل 2018 11:32 ص
قصة لجوء أسرة في السويس للدجالين لإنقاذ شاب من براثن «الحوت الأزرق»
الحوت الازرق

 

رفضت أسرة بالسويس اللجوء للعلاج النفسي بعد قيام شاب من أفراد الأسرة بتنفيذ خطوات لعبه الحوت الأزرق، واستعانت الأسرة بعدد من الأشخاص الذين يعالجون عن طريق السحر والشعوذة وأيضا تم الاستعانة بأحد شيوخ المساجد بالمنطقة السكنية المقيمين بها.

لجوء الأسرة إلى السحر والشعوذة حدث بعد قيام أحد أفراد الأسرة وهو شاب 21 عام بمحاولة إيذاء أفراد أسرته خلال نومهم بعد قيامه بسبب تنفيذه لتعليمات لعبة «الحوت الأزرق» التي قام بتنزيلها وتتبع خطواتها وتعليماتها، وسيطر عليه أقاربه قبل ارتكابه الجريمة، واستعانوا بعدد من رجال الدين في محاوله لتهدئه الشاب.

يعمل الشاب «م. أ» بإحدى شركات البتروكيماويات بالعين السخنة ومقيم مع أسرته والدته ووالده وأشقائه البنات بشقتهم السكنية بمدينة العبور بالمحافظة، وتسببت لعبه الحوت الأزرق في تحويل حياتهم التي كانت مستقرة في السابق إلى حياه يملاءها القلق والخوف، بعد أن أعلن  خوضه لعبه الحوت الأزرق عبر موقع فيسبوك ثم قام بتصوير رسم الحوت علي يده.

لتقوم أسرة الشاب بالحديث معه خاصة  والده «أ. م» الموظف، الذي أكد إنه يحاول علاج نجله وأن نجله ابلغه  تلقيه تعليمات بإيذاء الجميع بعد قيامه بالوصول إلى المرحلة 36 من لعبه الحوت الأزرق.

1- الشاب رسم الحوت

وتؤكد «م. ع» إحدى أقارب الشاب، أن والد الشاب قام بالإمساك به قبل قيامه بإيذاء أشقائه البنات، وأن الشاب اعترف لها ولأقاربه انه يوجد فتاه علي علاقة بها من السويس تشارك في لعبه الحوت الأزرق وأنها أحضرت له 4 آلاف جنيه من أجل مساعدته لتنفيذ تعليمات لعبه الحوت الأزرق.

وأضافت «م. ع»، أن والد الشاب استعان بعدد من الشيوخ من رجال الدين وأيضا بأشخاص يعتقد أنه لهم دراية بالسحر لأنه مقتنع أن ابنه يوجد جن بداخله تسبب في وصوله إلى هذه الحالة، وأن حياتهم حاليا وصلت إلى مرحلة صعبة بسبب لعبة الحوت الأزرق.

أسرة الشاب رفضت الذهاب إلى قسم الشرطة والإبلاغ عما حدث مع الشاب خشيه القبض عليه حسب تأكيد أفراد الأسرة، ومازالت الأسرة تحاول علاج الشاب داخل منزل أقاربهم دون تدخل علمي من أطباء نفسيين ومعتمدين علي رجال الدين فقط.

 
 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق