الفحص الطبي قبل الحب أحيانا.. لضمان صحة الأبناء والكشف عن الأمراض الوراثية

الأربعاء، 18 أبريل 2018 08:00 ص
الفحص الطبي قبل الحب أحيانا.. لضمان صحة الأبناء والكشف عن الأمراض الوراثية
فحوصات ما قبل الزواج
أمنية فايد

عندما يدق القلب لا ينظر إلى الخطوة التالية هو يفكر فى الحب فقط ورسم الطريق لعش الزوجية وإنجاب الأبناء، لا يهمه وقتها إذا كان الحبيب قريب أم بعيد أو هل سيكون هناك نتائج مرضية لهذا الزواج على الأبناء.
 
لا يشترط أن يكون زواج الأقارب فقط هو السبب فى أمراض الأبناء، ولكن هناك غرباء يتزوجون وبسبب أمراض وراثية لديهم لم تكتشف قبل الزواج تنتقل أيضا إلى الأبناء.
 
وفى نفس السياق، يقول الدكتورة "أيمن هانى" مدرس أمراض النساء والتوليد القصر العينى، "حماية الأبناء من الأمراض الوراثية بفضل التطور التكنولوجي، وذلك عن طريق إجراء مجموعة من الفحوصات الطبية قبل الزواج، فمستقبل وحياة الأبناء علينا التفكير فيه من قبل إنجابهم
 
ويضيف، " تبدأ فحوصات قبل الزواج بمجموعة من التحاليل الطبية أولها تحليل للجينات لاكتشاف العيوب الوراثية التى قد تنتقل إلى الأبناء، بالإضافة إلى تحاليل روتينية أخرى للاطمئنان الشخصى على صحة العروسين وهم صورة الدم الكاملة، وظائف الكلى والكبد، السكر فاطر وصائم، تحليل سائل منوى للزوج وتحليل هرمونات للزوجة، وبعرض هذه التحاليل على الطبيب المختص يمكنه التعرف على الإشارات التى تدل على إصابة أو عدم إصابة العروسين بالأمراض أو نقل أى من مشاكلهم الصحية إلى الأبناء بعد الحمل والإنجاب".
 
وأشار "أيمن" إلى أن التحاليل ليست هى المرحلة الوحيدة لفحوصات ما قبل الزواج، ولكن هناك جانب التاريخ المرضى للعائلة لضمان عدم نقلها للأبناء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق