مدير أمن الدولة الأسبق في سيناء للمحكمة: حماس أنارت معسكرات الإرهابيين بكهرباء مصرية

الخميس، 19 أبريل 2018 04:11 م
مدير أمن الدولة الأسبق في سيناء للمحكمة: حماس أنارت معسكرات الإرهابيين بكهرباء مصرية
عناصر حماس- أرشيفية
دينا الحسيني

 

تواصل الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، اليوم الأحد، سماع الشهود فى إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و27 آخرين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ «اقتحام الحدود الشرقية»، والمعروفة سابقا باقتحام السجون. 

وتابع اللواء عيد اللطيف الهادى مدير أمن الدولة الأسبق بشمال سيناء، شهادته أمام المحكمة، مؤكدا أنه توافرت لديه معلومات بقيام عناصر حماس باستخدام الكهرباء المصرية التى تقدمها الحكومة لإنارة منازل الشعب الفلسطيني، في إنارة معسكرات تدريبهم التي يتدربون فيها لتنفيذ عملياتهم العدائية ضد مصر.

ونوه الشاهد أنه عقب تنحى مبارك ببضع أيام قام عناصر حماس بإنزال العلم المصري، من مدينة الشيخ زويد، وأسقطوا العلم المصري هل بعد هذا انتهاك للسيادة؟.. ولم يتم رفع العلم المصري إلى بعد تدخل الشرفاء من أهالي سيناء من العناصر البدوية، ولولا تعاون أهالي سيناء مع الشرطة لكان حجم الدمار في سيناء كارثيا.

يذكر أن المتهمين في هذه القضية هم الرئيس المعزول محمد مرسى و27 من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وأعضاء التنظيم الدولي وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني على رأسهم رشاد بيومي ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتني وسعد الحسيني ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوي وآخرين.

تعود وقائع القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير، على خلفية اقتحام سجن وادي النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية، وأسندت النيابة للمتهمين في القضية تهم: لاتفاق مع هيئة المكتب السياسي لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي الإخواني، وحزب الله اللبناني على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيراني لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق