«أمهات مصر» تستنكر امتناع «التعليم» الكشف عن معلومات خطة التطوير

الثلاثاء، 24 أبريل 2018 10:37 ص
«أمهات مصر» تستنكر امتناع «التعليم» الكشف عن معلومات خطة التطوير
خالد صفوت
إبراهيم الديب

 
تستنكر «ثورة أمهات مصر على المناهج المصرية» تضارب التصريحات حول نظام التعليم الجديد، وقضية تطوير التعليم، وسط امتناع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن توفير كافة المعلومات الصحيحة، والخطط الواضحة لتنفيذ مخطط الدولة لتطوير التعليم.
 
وحذر خالد صفوت، المسئول عن حملة «ثورة أمهات مصر»، وزارة التربية والتعليم من الوضع القائم على الشائعات واللغط، بسبب افتقارها لمبدأ الشفافية والمصارحة والوضوح في توفير المعلومات كاملة لأولياء الأمور والرأي العام، وفقا لما نص عليه الدستور والقانون، واصفا إياه بـ«الحرب المعلوماتية» التي تهدد كل خطط التطوير المستقبلية بفقد الثقة نحو الوزارة وقياداتها.
 
وناشد «صفوت»، الوزارة، بتحمل مسؤوليتها تجاه الوطن وابنائه المواطنين، واتباع سياسية الحوكمة الرشيدة، وإشراك المجتمع بالصورة والشكل الذي يليق بمصر في التكاتف مع الوزارة من أجل إنقاذ التعليم المصري.
 
وطالب المسئول عن حملة «ثورة أمهات مصر على المناهج المصرية»، الوزارة، بالإعلان عن حوار مجتمعي في القريب العاجل لطرح كافة التفاصيل الخاصة بالتطوير، وفتح مجالات عدة للحوار عليه، وإيجاد حلول لجميع التحديات والمخاوف التي تواجه خطط التطوير.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق