وزير البترول: مصر اتخذت خطوات جادة لتصبح مركزاً إقليمياً في تجارة الغاز

الثلاثاء، 24 أبريل 2018 12:36 م
وزير البترول: مصر اتخذت خطوات جادة لتصبح مركزاً إقليمياً في تجارة الغاز
طارق الملا وزير البترول خلال اللقاء
مروة الغول

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن توقيع مصر والاتحاد الاوروبى لمذكرة تفاهم للشراكة الاستراتيجية في مجال الطاقة خلال زيارة المفوض الاوروبى للطاقة إلى مصر يفتح أفاقاً جديدة لتعميق التعاون بين الجانبين وتعزيز الشراكة الاستراتيجية على المدى الطويل و أن مصر والاتحاد الاوروبى على أعتاب مرحلة جديدة من العمل المشترك للمساهمة في تحقيق تطلعات مصر، لأن تصبح مركزاً إقليمياً للطاقة في ظل الدور الذى يمكن أن تقوم به مصر لتوفير إمدادات الطاقة ونقلها لسوق الطاقة الاورومتوسطى.

جاء ذلك خلال كلمة الوزير في افتتاح منتدى أعمال الطاقة المستدامة بين مصر والاتحاد الاوروبى بحضور ميجيل ارياس كانييتى المفوض الأوروبى للطاقة والمناخ، الذى يزور القاهرة حالياً وقيادات قطاع البترول ورؤساء شركات البترول العالمية العاملة في مصر و أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس جمعية الغرف التجارية والصناعية بالبحر المتوسط ومحمود القيسى، رئيس الاتحاد المصرى الأوروبى لجمعيات رجال الاعمال.

واضاف الملا، أن مصر اتخذت خطوات جادة لتصبح مركزاً إقليمياً لتجارة وتداول الغاز والبترول، حيث تمتلك مصر مفاتيح مستقبل الغاز في شرق المتوسط وتسعى للاستغلال الأمثل لكافة الإمكانيات الحالية في تلك المنطقة، موضحاً ما تم اتخاذه من خطوات على كافة المسارات الداخلية والخارجية أو على المستوى الفني والتجارى لبلوغ هذا الهدف.

وأكد الوزير أن الاتحاد الاوروبى شريك استراتيجى هام لمصر في مجال الطاقة، ولم يتوانى عن تقديم الدعم لها خلال كافة الظروف الاستثنائية التي شهدتها مصر و تجسد  ذلك في حرصه منذ بداية عمله مع مصر على تقديم الدعم المالي والفنى، لها لإعداد استراتيجية مصر للطاقة حتى عام 2035، إلى جانب تقديم المنح للمساهمة في توصيل الغاز الطبيعى لمنازل الأسر أكثر احتياجاً وتوفير التمويل اللازم من بنوك الاتحاد الأوروبى لمشروعات الشبكة القومية للغاز واستكمال مشروعات تحسين كفاءة الطاقة ، مشيراً الى ان الاتحاد الاوروبى قدم الدعم الفني لقطاع البترول لتحسين النموذج الحالي لاتفاقيات البحث عن البترول والغاز وتبسيط إجراءات المزايدات العالمية ودراسة النماذج العالمية للاتفاقيات لتصبح مصر أكثر جاذبية للاستثمار في هذا المجال فضلاً عن تقديم الدعم في عملية إعداد نظم تدفق البيانات والمعلومات في القطاع باستخدام الحلول الرقمية المتطورة لزيادة كفاءة اتخاذ القرار.

وأكد الملا أن قطاع البترول يجنى ثمار الإصلاحات التي تم تنفيذها حيث كان عام 2017 عاما حافلاً بالنجاحات لصناعة البترول والغاز في مصر، والذى شهد تحقيق نتائج غير مسبوقة من أهمها بدء انتاج الغاز من 4 مشروعات كبرى في البحر المتوسط وخفض مستحقات الشركاء الأجانب وبدء تنفيذ مشروعين  للمسح السيزمى للنشاط الاستكشافى بالبحر الأحمر، وصعيد مصر لأول مرة فضلاً عن بدء الإعداد لطرح حصة من أسهم 11 شركة بترولية في البورصة والاستمرار في برنامج إصلاح دعم الطاقة وإصدار قانون تنظيم سوق الغاز الجديد وإنشاء الجهاز التنظيمى الى جانب تسوية عدة قضايا للتحكيم.

واكد الملا أهمية استراتيجية مصر 2035 للطاقة المستدامة والتي تمضى في 3 اتجاهات وهى إعادة هيكلة وإصلاح قطاع الغاز ودعم كفاءة الطاقة والتغلب على ظاهرة الاحتباس الحرارى العالمى من خلال خفض الانبعاثات ، مستعرضاً الإجراءات التي اتخذها قطاع البترول في ضوء هذه الاستراتيجية وتماشياً مع رؤية مصر 2030 بهدف التغلب على التحديات التي يواجهها القطاع ويشمل ذلك تحقيق عدة عوامل في مقدمتها ضمان أمن الطاقة وتلبية الاحتياجات المحلية وتحقيق الاستدامة من خلال تعظيم القيمة المضافة من موارد مصر الطبيعية وتنفيذ الحوكمة من خلال بناء قدرات وطنية ذات كفاء عالية .

وعلى هامش المنتدى شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والمفوض الأوروبى للطاقة والمناخ توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة القابضة للغازات الطبيعية ( ايجاس) وشركة سنام الإيطالية والتي وقعها كل من المهندس أسامة البقلى رئيس شركة ايجاس وماركو الفيرا الرئيس التنفيذي لشركة سنام الإيطالية بهدف التعاون في مجال مشروعات البنية الأساسية للغاز الطبيعى وتصنيع المعدات والمهمات فضلاً عن دراسة العمل في مشروعات مشتركة اقليمياً في مجال الغاز الطبيعى .

WhatsApp Image 2018-04-24 at 11.41.37
 

 

WhatsApp Image 2018-04-24 at 11.41.38
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق