بينها العقارات والبتروكيماويات.. خبير يوضح أبرز القطاعات الواعدة بالبورصة

الأربعاء، 25 أبريل 2018 04:56 م
بينها العقارات والبتروكيماويات.. خبير يوضح أبرز القطاعات الواعدة بالبورصة
البورصة المصرية
هدى خليفة

شهدت البورصة المصرية حراكا كبيرا و معدلات تداول جيدة  خلال الفترة الماضية و حتى الآن متجاوزة المليارى جنيه معظم الجلسات ومحققة مستويات تاريخية جديدة.
 
وحدد أيمن فودة خبير أسواق المال أبرز القطاعات الواعدة بالبورصة موضحا القطاعات تتبادل الادوار فيما بينها من حيث النشاط لتحتل عدة قطاعات المراتب الاولي من حيث جاذبية اسهمها و الحراك النشط علي تداولاتها ، ويأتي في مقدمتها قطاع الخدمات المالية باستثناء البنوك.
 
 وأوضح أن أسهم هذا القطاع قد شهدت رواجاً كبيراً خاصةً بعد تحرير سعر الصرف وصل بها لمناطق سعرية تاريخية جديدة على معظمها والتي من المتوقع أن تزيد وتيرة نشاطها مدعومة ببرنامج الطروحات الحكومية و ما سيتبعه من جذب شرائح جديدة من المستثمرين بالسوق المصري.
 
وأضاف أن قطاع العقارات يعد من أهم القطاعات الواعدة و الجاذبة للاستثمار في ظل المشروعات القومية والبنية التحتية التي تتبناها الحكومة و مشروعات الإسكان الإجتماعي و الإقتصادي التي يتم تنفذها  خلال الفترة الأخيرة و التي كان من أهمها العاصمة الإدارية الجديدة و مشروع تطوير محور قناة السويس حيث شهدت أسهم القطاع طفرات سعرية غير مسبوقة علاوة علي الأنباء الإيجابية التي تحظي بها معظم أسهمه المقيدة و التي قادت القطاع ليكون من أنشط القطاعات عاكساً ذلك علي أسعار معظم أسهمه.
 
وأشاد فودة بقطاع البتروكيماويات الذي شهدت أسهمه نشاطا كبيرا خلال الفترة السابقة جعلت أسهمه قبلة للمستثمر المحلي و الأجنبي إنعكست إيجاباً علي معظم أسهم القطاع بعد فترة كبيرة من الركود عاد بعدها القطاع للحراك و شهد إرتفاعات سعرية بدعم من الإكتشافات الجديدة و المستمرة و النتائج المترتبة علي تلك الإكتشافات في المستقبل علاوة علي طرح شركة إنبي للبترول و نسبة من شركة إموك بنهاية الربع الثالث من العام و ما سيترتب عليه من جذب إستثمارات جديدة كما أشار خبير أسواق المال إلى الأداء الجيد الذي يشهده قطاع الموارد الأساسية ضمن قطاعات السوق.
 
وأكد أن قطاع البنوك تأثر إيجابا ونشطت أسهمه خاصة بعد اتجاه الحكومة لتخفيض سعر الفائدة ب٢٠٠ نقطة أساس خلال شهر منتهجة سياسة إستثمارية توسعية ينشط معها الإقتراض بعد سياسة إنكماشية سابقة حدت من النشاط الإئتماني للبنوك مع الزيادة الكبيرة التي شهدتها أسعار الفائدة خلال الفترة الماضية علاوة على تأسيس معظم البنوك لشركات تمويل عقاري كبنك الاستثمار العربي وغيره من البنوك التي تدرس التوسع في هذا المجال الحيوي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق