بسبب الإعلانات المزيفة.. ملياردير بريطانى يلاحق فيس بوك بدعوى قضائية

السبت، 28 أبريل 2018 10:33 م
بسبب الإعلانات المزيفة.. ملياردير بريطانى يلاحق فيس بوك بدعوى قضائية
"فيس بوك"

قرر مارتن لويس الملياردير البريطاني والخبير بحقوق المستهلك البريطانى مقاضاة موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، وذلك  بسبب الإعلانات المزورة، بعد أن صُدم من الطريقة التى تعاملت بها الشركة مع مشكلته حيث قال لويس أن عددا من المحتالين يستخدمون اسمه لخداع الناس ودفعهم نحو مخططات سريعة الثراء عبر إعلانات مزيفة على فيس بوك، وقام بإحصاء 50 إعلانًا من هذا النوع.

وقال لويس أنه يرفع  دعوى ضد فيس بوك بسبب رد فعل الشبكة الاجتماعية البطىء على طلبات الإزالة، وقال محاميه: إن فيس بوك استغرق ثلاثة أسابيع للرد على طلباته، وفى ذلك الوقت كان الضرر قد تم بالفعل.

وأضاف  لويس، إن رد فعل "فيس بوك" تجاه تصعيد الأمر نحو المحكمة لم يكن أفضل بكثير، إذ أصرت شركة المحاماة الخاصة بالشبكة الاجتماعية White & Case على ضرورة تقديم  إشعارًا قانونيًا للشركة فى أيرلندا، مما يجعل العملية أكثر بيروقراطية، وقال مارك لويس لمجلة بيزنس إنسايدر: "إنه عمل وغير مفيد، أنت تتوقع ذلك من شخص خداع، لكنك لا تتوقع ذلك من إحدى أكبر الشركات فى العالم".

وأوضح فيس بوك إنه كان على اتصال بممثلى لويس "لبعض الوقت" وأزال الإعلانات المسيئة وآلاف الاعلانات الأخرى التى لا تتناسب مع سياسة الإعلان الخاصة به.

وقالت متحدث باسم فيس بوك لبيزنس إنسايدر: "لقد عرضنا أيضًا مقابلة مارتن لويس شخصيًا لمناقشة المشكلات التى واجهها، وشرح الإجراءات التى اتخذناها بالفعل ومناقشة كيف يمكننا المساعدة فى إيقاف عرض المزيد من الإعلانات السيئة."

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق