ضاحي خلفان يفتح النار على "تنظيم الحمدين": جعل قطر في خبر كان ودمر علاقاته الدولية.. قائد شرطة دبي السابق: الدوحة اشرت الإخوان لتنفيذ عمليات الشيطان.. ويطالب لإقامة قضية في السعودية ضد مسؤوليين تميم

الأحد، 29 أبريل 2018 07:04 ص
ضاحي خلفان يفتح النار على "تنظيم الحمدين": جعل قطر في خبر كان ودمر علاقاته الدولية.. قائد شرطة دبي السابق: الدوحة اشرت الإخوان لتنفيذ عمليات الشيطان.. ويطالب لإقامة قضية في السعودية ضد مسؤوليين تميم
ضاحى خلفان
كتب أحمد عرفة

فتح ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، النار على تنظيم الحمدين، مؤكدا ضرورة إقامة دعوى جنائية لمحاسبة المسؤوليين القطريين على دعمهم للإرهاب، ونشر الفوضى في المنطقة العربية، ولافتا إلى وجود حالة من القلق تدب داخل تنظيم الحمدين، في ظل مرور أكثر من 10 أشهر على المقاطعة العربية للدوحة التي بدأت في 5 يونيو الماضي.

 

وقال قائد شرطة دبي السابق، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على "تويتر" :"تهميش وتجاهل قطر اسلوب ردع قوي جدا، فتركها معلقة بحالة قلقة هو فن من فنون المقاطعة لأي دولة تمارس دعم الإرهاب".

وأضاف قائد شرطة دبي السابق، أن تنظيم الحمدين أراد اقتلاع حكومات عربية فحلت به المشكلة، معلقا: "سبحان الذي بيده الملك وهو على كل شئ قدير".

1
 

 

وتابع قائد شرطة دبي السابق، أن تنظيم الحمدين دمر علاقاته الدولية مع العالم والجيران، ووقف مع إرهاب ايران، فأي جهل هذا وأي خربطان !!!، فقد اشترى تنظيم الحمدين تنظيم الإخوان لغايات تنفيذ عمليات الشيطان..فأي جهل وأي خربطان!!.

 

واستطرد قائد شرطة دبي السابق :"دولة أصبحت في خبر كان ..تتعامل مع العصابات والمليشيات وجنرال الإرهاب في ايران...فأي جهل واي خربطان!! هذا تنظيم الحمدان، عندما يغيب العقل ..ترى ممارسات كممارسات تنظيم الحمدين.. وتبنى تنظيم الحمدين الشر..فأوقع قطر في بلاوي، والغريبة أن حمد بن جاسم يقول إن الأزمة مفتعلة...صح المفتعل يكون بفعل فاعل هو أنت".

 

وقال قائد شرطة دبي السابق :"اتضحت حقيقة الحمدين بعد أن فعلا ما فعلا في تأجيج الربيع العبري...خدمة لمخطط تفتيت الوطن العربي، واستحوذ تنظيم الحمدين على المرتزقة...فأسقطوه، وأصبح حمد بن جاسم وحمد بن خليفة..أصبحا وصمة عار في جبين الأمة العربية..خيانة واضحة وعمالة لعدو يريد تدمير الأمة، فكلما اتذكر تخطيطهما لاغتيال المرحوم عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود  يمتلئ قلبي غضبا عليهما...يا مجرمين ماذا فعل بكما ذلك الرجل الطبيب  الله يرحمه، فمن يثق فيكما بعد سواد الوجه ذلك فهذا إجرام واضح".

 

2
 

 

وتابع ضاحي خلفان قائلا :"إقامة قضية في السعودية ضد الحمدين بجريمة التآمر على قتل خادم الحرمين..لم تسقط بعد بالتقادم ولذلك يجوز تسجيلها، فأين العدالة بحق من يحاول أن يقتل حكلمنا، فالنيابة العامة في المملكة يحق لها تسجيل الدعوى لأن العلم بالجريمة نما إلى علمها.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق