"كيم جونغ أون" يبدأ أولى خطوات السلام في شبه الجزيرة الكورية.. ومستشار ترامب يعلق على الخطوة

الإثنين، 30 أبريل 2018 05:17 ص
"كيم جونغ أون" يبدأ أولى خطوات السلام في شبه الجزيرة الكورية.. ومستشار ترامب يعلق على الخطوة
زعيم كوريا الشماليه
كتب أحمد عرفة

بدأت كوريا الشمالية، في تفعيل عدة خطوات لإتمام عملية السلام مع جارتها الجنوبية، بعد اللقاء التاريخي الذي تم الجمعة الماضية بين زعيمي شبه الجزيرة الكورية

 

وأكدت الوكالة الكورية الشمالية الرسمية للأنباء، أن بيونج يانج ستقدم ساعتها ثلاثين دقيقة إلى الأمام للعودة إلى التوقيت المحلى نفسه الذى تعتمده كوريا الجنوبية، وذلك فى بادرة حسن نية بعد القمة بين الكوريتين، موضحة أنه منذ 2015 لا تتشارك الكوريتان التوقيت نفسه، حيث أن كوريا الشمالية أعلنت في وقت سابق وبشكل مفاجئ أن كل الساعات فى البلاد سيتم إرجاع عقاربها إلى الوراء ثلاثين دقيقة، وأن قرارها جاء ليضع حدا للتوقيت الذى كان المستعمر اليابانى فرضه منذ أكثر من قرن ومن أجل الاحتفال بالذكرى السنوية السبعين لتحرير كوريا من سلطة طوكيو.

 

وأوضحت الوكالة الكورية الشمالية الرسمية للأنباء، أن كيم جونغ أون، الزعيم الكورى الشمالى وعد بإعادة التوقيت نفسه مع سيول، وذلك خلال قمة تاريخية جمعته مع الرئيس الكورى الجنوبى مون جاي-إن الجمعة الماضية، حيث أكد زعيم كوريا الشمالية، إصراره  على توحيد الساعتين المحليتَين فى قرار سيشكل الخطوة العملية الأولى للمصالحة والوحدة الوطنية، فيما أصدر البرلمان الكورى الشمالى مرسوما بشأن إعادة كوريا الشمالية إلى التوقيت المحلى نفسه مع الجنوب وذلك ابتداء من السبت 5 مايو.

 

من جانبها، أشاد المتحدث الرسمي للرئاسة فى كوريا الجنوبية يون يونغ-تشان بالخطوة الرمزية، مؤكدا أنها تعكس الرغبة فى تحسين العلاقات بين البلدين الجارين.

 

 

يأتي هذا في الوقت الذي يزور وزير الخارجية الصينى وانغ يى كوريا الشمالية هذا الأسبوع، بعد أيام على قمة تاريخية بين زعيمى الكوريتين، حيث أكدت وزارة الخارجية الصينية، أن وزير الخارجية الصينى سيزور كوريا الشمالية يومى الأربعاء والخميس، بدعوة من نظيره الكورى الشمالي.

 

وتعليقا على القمة التاريخية، بين زعيمي كوريا الشمالية والجنوبية، نقلت شبكة "سى بى إس" الأمريكية، عن جون بولتون مستشار الأمن القومى الأمريكى، تعليقه على إعلان كيم يونج أون زعيم كوريا الشمالية اعتزامه التخلى عن الأسلحة النووية فى حالة تعهد واشنطن بعدم غزو كوريا الشمالية، قائلا: لقد سمعنا مثل هذا الكلام من قبل، كوريا الشمالية لديها سجل دعائى حافل يتسم بالثراء بلا حدود، موضحا أن ما ترغب فيه واشنطن من بيونج يانج هو تقديم دليل على أن ما يقولونه حقيقى وليس مجرد خطاب دعائي.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق