الحكومة البريطانية تمنى بهزيمة جديدة في مجلس اللوردات في تصويت البريكست

الثلاثاء، 01 مايو 2018 11:25 ص
الحكومة البريطانية تمنى بهزيمة جديدة في مجلس اللوردات في تصويت البريكست
الشرطة البريطانية - أرشيفية

تلقت خطط الحكومة البريطانية بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ضربة جديدة ، بعد أن مني حزب المحافظين بهزيمة في مجلس اللوردات بشأن تصويت يهدف إلى ضمان حصول البرلمان على القول الفصل في أي اتفاق تبرمه لندن مع بروكسل.

ودعم أعضاء مجلس اللوردات تعديلا لمشروع قانون الاتحاد الأوروبي بنسبة 335 إلى 244 ، بأغلبية 91 صوتا، لمنح البرلمان سلطة اتخاذ القرار الحاسم في أي نتائج للمفاوضات بشأن مغادرة الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك في حالة عدم التوصل لاتفاق .

وذكرت الحكومة إنها ستنظر الآن في الآثار المترتبة على هزيمة مجلس اللوردات، مؤكدة أنها ستضعف موقف رئيسة الوزراء في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي، ويمكن أن تعطي حتى أعضاء البرلمان سلطة تأخير خروج بريطانيا إلى أجل غير مسمى.

وقال السير كير ستارمر وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي في حكومة الظل العمالية لشبكة "آي تي في" إن تصويت مجلس اللوردات كان "لحظة مهمة للغاية" ، وسيساعد على تجنب خطر الانسحاب من الاتحاد الأوروبي دون التوصل إلى اتفاق.

وشملت قائمة المصوتين ضد الحكومة نائب رئيس الوزراء الأسبق اللورد هيستلاين، ضمن 19 عضوا في حزب المحافظين، صوتوا ضد حزبهم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق