قبل موسم الامتحانات.. أشهر قضايا رشاوى الكنترول وفساد المسئولين

الخميس، 03 مايو 2018 11:00 ص
قبل موسم الامتحانات.. أشهر قضايا رشاوى الكنترول وفساد المسئولين
رشاوى
أحمد سامي

انطلق منذ أيام ماراثون الامتحانات الابتدائية والإعدادية علي أن تلحق بها الثانوية العامة، ومع موسم الامتحانات الساخن تبدأ العديد من الأزمات في كيفية تأمين أوراق الامتحانات ، ومنعها من التسريب ومواجهة صفحات الغش الالكتروني وطرقه المستحدثة، وفي هذا التقرير نرصد أبرز وقائع لرشاوي المادية والعينية من أولياء الأمور لإنجاح أبنائهم..


رشوة كنترول الشهادة الإعدادية بالمنيا 
 
أخر وقائع الرشوة عندما ألقت قوات الأمن بالمنيا القبض على شيخ بلد لتقديمه رشوة لرئيس كنترول الشهادة الإعدادية بأحد مركز شمال المحافظة، نظير التلاعب فى النتائج لصالح بعض طلاب قريته، مقابل دفع مبالغ مالية عن كل حالة على حده.
 
جاءت البداية بتلقي إخطارًا من العميد علاء الجاحر رئيس مباحث المديرية، بتمكن الرائد أشرف مطاريد رئيس مباحث الأموال العامة، من ضبط "ث-ا" 57 عامًا شيخ بلد، لعرضه رشوة مالية على رئيس كنترول الشهادة الإعدادية قدرها 1600 جنيهًا، كاتفاق مبدئي، للتلاعب في نتيجة الشهادة الإعدادية لصالح عدد من طلاب قريته، بحيث يتم رفع درجات الطالب الراسب مقابل 1500 جنيه، عن الطالب الواحد، ورفع درجات الطالب الضعيف حتى يتمكن من الالتحاق بالمرحلة الثانوية العامة، مقابل 1000 جنيه عن الواحد.
 
وتمكنت مباحث الأموال العامة، من ضبط المتهم وقائمة بأسماء الطلاب المقرر تزوير درجاتهم وأرقام الجلوس الخاصة بهم، والمبلغ المالي المدفوع كمقدم اتفاق، وتحرر محضرًا بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات.
 
رشوة القاهرة الجديدة
 
وفي مايو 2017  ألقت الرقابة الإدارية القبض على "أ. ر.- مدير عام إحدى المدارس التابعة لإدارة القاهرة الجديدة التعليمية" في أثناء تقاضيه رشوة مالية تقدر بـ13 ألف جنيه، من إحدى أولياء الأمور، مقابل تسهيل إجراءات قبول أبناءها بالمدرسة.
وبتفتيشه عثر معه على عديد من شهادات الميلاد المزورة التي تمكن من قيد الطالب وآخرين بالمدرسة، وبالتجاوز عن حدود السن المقررة قانونًا، وبعرضه على النيابة العامة قررت حبسه.
 
رشوة وتسريب الامتحانات بوزارة التربية والتعليم
 
وفي 2016 تفجرت أكبر قضايا تسريب الامتحانات والتي حكم فيها 8 متهمين وهم ناسخ المطبعة السرية، بوزارة التربية والتعليم وزوجته وشقيقتها، و5 آخرين نسبت النيابة للمتهمين اتهامات طلب وأخذ رشوة مقابل إفشاء أسئلة ونماذج إجابات اختبارات الشهادة الثانوية خلال الفترة من عام 2014 حتى 2016، والقيام بترويج أسئلة ونماذج إجابات امتحانات الثانوية العامة عام 2016 أثناء عقد لجان الامتحانات بقصد الغش والإخلال بالنظام العام".
 
وكشفت تحقيقات النيابة في القضية كشفت عن قيام المتهم الأول بصفته رئيس قسم بالإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم "ناسخ المطبعة السرية" بطلب مبلغ 5 آلاف جنيه من شقيقة زوجته المتهمة الثالثة مقابل إفشاء جميع أسئلة ونماذج إجابات اختبارات إتمام شهادة الثانوية العامة للقسم الأدبي لعام 2014، قبل موعد انعقادها.
 
وأضافت التحقيقات أن المتهم الأول طلب من المتهمة الرابعة بوساطة شقيقة زوجته مبلغ 10 آلاف جنيه لتسريب أسئلة امتحانات اللغتين الإيطالية والإنجليزية ومادة الرياضيات عام 2014 لصالح نجلها المتهم السادس، كما طلب 10 آلاف جنيه أخذ منها مبلغ 6 آلاف جنيه لإفشاء وتسريب أسئلة ونماذج إجابات اختبارات مواد اللغة العربية والإنجليزية والتربية الدينية، كما سهّل لغيره الاستيلاء على نماذج اختبارات إتمام الشهادة الثانوية بالمخالفة للقانون.
 
وقضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة المتهم عاطف محمد علي رئيس قسم بالإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم (ناسخ المطبعة السرية) بالسجن المؤبد لمدة 25 سنة، وتغريمه مبلغ 100 ألف جنيه، والعزل من الوظيفة العامة.
 
رشوة معلم الإسكندرية  
 
وفي 2015 كشف التقرير القضائي الصادر فى القضية رقم 79 لـسنة 2015 عن إحالة معلم بمدرسة إسكندرية الثانوية الزراعية، للمحاكمة العاجلة، لاتهامه بابتزاز الطلاب وجمع مبالغ مالية منهم على سبيل الرشوة بزعم تسهيل نجاحهم في امتحانات العملي.
 
وأكدت التحقيقات أن المتهم خرج على مقتضيات وظيفته التربوية بأن سلك مسلكا معيبا لا يتفق والاحترام الواجب للوظيفة العام.
 
وأثبتت التحقيقات قيام المُعلم المتهم بابتزاز طلاب مدرسة إسكندرية الثانوية الزراعية، ومطالبته لهم بدفع مبالغ متفاوتة بلغ بعضها 200 جنيه للطالب الواحد، بزعم تسهيل نجاحهم في امتحانات العملي، فضلا عن تهديد الطلاب الممتنعين عن دفع الرشوة المالية بالتدخل والتسبب في سقوطهم وضياع مستقبلهم.
 
بحسب التقرير لم تكتف هيئة النيابة الإدارية بالبلاغات التي قدمها الطلاب، فقررت الاستماع لعدد من زملاء المتهم بمدرسة إسكندرية الثانوية الزراعية، ومجموعة الطلاب، وأكدوا جميعًا في شهادتهم أن المُدرس المتهم اعتاد ممارسة هذا الفعل المشين عن طريق ترغيب وترهيب الطلاب، وانتهت النيابة إلى إحالته للمحاكمة العاجلة.
 
 
 
 
 
  
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق