برلماني يؤيد تحويل ائتلاف دعم مصر لحزب سياسي: مفيد للحياة السياسية

الخميس، 03 مايو 2018 01:22 م
برلماني يؤيد تحويل ائتلاف دعم مصر لحزب سياسي: مفيد للحياة السياسية
دعم مصر
سامي سعيد

أيد النائب محمد بدوي دسوقي، عضو مجلس النواب، المستقل، عن دائرة الجيزة، فكرة تدشين ائتلاف دعم مصر لحزب سياسي وتحول الائتلاف من داخل القبة إلي حزب سياسي متداخل مع الشعب، فربما ما مررنا به من انتخابات رئاسية ماضية أظهرت ضعف المشهد السياسي الحزبي في مصر، لذا فمن الممتاز أن يكون هناك ظهير حزبي قوي، مما ينعكس ذلك علي التواجد وسط هموم وأوجاع المصريين.

وأضاف بدوي، أن هزلية الأحزاب ظهرت فى الفترة الماضية، عند عجزها على تقديم مرشح رئاسي قادر على المنافسة وخوض التجربة بسبب ما تعانيه الأحزاب الحالية من حالة هشاشة جعلتها تتغيب عن المشهد، وإن يكن حزب ائتلاف مصر مؤيد أو معارض لن يختلف كثيراً وفي الحالتين مفيد للحياة السياسية، حيث أن الحياة الحزبية جزء قوى يساعد الحكومة في استراتيجية الدولة نحو حياة أفضل للمواطنين، كما أن الخوف من عودة الوطني كالسابق، لا الفترة أو مصر 25 يناير و 30 يونيو يسمحوا بعودة الممارسات الاحتكارية السياسية كما حدث في عهد مبارك.

وتابع، في بيان له،  أن مضى حزب الوفد لتكوين تكتل تحت قبة البرلمان، من الإيجابيات والأمور التي تخلق مناخ سياسي تنافسي ينعكس في النهاية علي القرار البرلماني لصالح الشعب والمواطن، فضلاً عن أن خلق مزيد من الاختلافات المحورية في مناقشات القوانين أمر جيد في طريق الثورة التشريعية التي يتبناها البرلمان لتصحيح المسار القانوني لمواكبة التطورات الحياتية.

ومن الناحية القانونية لتحويل دعم مصر لحزب سياسي ، أوضح بدوي، إنه لا يوجد عوائق دستورية تمنع تحويل ائتلاف دعم مصر لحزب سياسي فالصفة أو الانتماء الحزبي لم يرد في الدستور صراحة في المادتين 110 ، 102، ولم يتضمن الدستور إسقاط العضوية في حال تغيير الصفة الحزبية، لافتاً إلي أن المادة 110 من الدستور تنص علي أنه لا يجوز إسقاط عضوية أحد الأعضاء إلا إذا فقد الثقة والاعتبار، أو فقد أحد شروط العضوية التي انتخب على أساسها، أو أخل بواجباتها.

وأشار عضو مجلس النواب، إلي أن ائتلاف دعم مصر إذا أراد أن يتحول إلي حزب سياسي فإن ذلك يتطلب فقط تعديل قانون الأحزاب السياسية وإدخال تعديل بالحذف علي المادة 6 من قانون مجلس النواب وذلك بحذف عبارة "أو غير انتماءه الحزبي المنتخب علي أساسه أو أصبح مستقلا أو صار المستقل حزبيا"، وأيضا حذف الفقرة الثانية من المادة 6 "في جميع الأحوال لا تسقط عضوية المرأة إلا إذا غيرت انتمائها الذي انتخب علي أساسه، وأضاف، كذلك تعديل المادة 386 من اللائحة الداخلية للبرلمان بالحذف لأنها إشارات إلي المادة 6 من قانون مجلس النواب

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق