البرلمان يناقش قانون وحدات الطعام المتنقلة في حضور ممثلي لـ«الداخلية»

الخميس، 03 مايو 2018 01:34 م
البرلمان يناقش قانون وحدات الطعام المتنقلة في حضور ممثلي لـ«الداخلية»

ناقشت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم الخميس، برئاسة وكيلها النائب محمد الحسيني، طلب الإحاطة المقدم من النائب عبد السلام الشيخ بشأن إقامة أكشاك للبائعين داخل مدينه قنا، وشهد الاجتماع ترحيب من جانب ممثل وزارة الداخلية وبعض النواب بالفكرة في إطار توفر الشروط الأمنية والحفاظ على النسق الحضاري، بجانب تأكيدهم علي أنها تساعد جزئيا في حل مشكلة البطالة. 
 
وقال النائب عبد السلام الشيخ، في كلمته خلال الاجتماع، إنه توجد أماكن بجوار السكك الحديد يمكن الاستفادة منها إقامة محلات وأكشاك للباعة وذلك للمحافظة على المظهر الحضارى، وكذلك توجد أملاك دولة خلف مقام سيدى عبد الرحيم بقنا، يمكن استغلالها وعمل سوق للباعة الجائلين يخدم سكان شرق السكة الحديد. 
 
وأضاف "الشيخ"، أن تذليل العقبات أمام الشباب والباعة ضرورة، للتغلب على البطالة وعدم وجود فرص عمل للشباب، والحفاظ على النسق الحضارى للشارع، خاصة أن محافظة قنا تعد مزار ويأتى لها المواطنون من مختلف المحافظات.
 
وأكد "الشيخ"، أن مساحة الأراضى المجاورة لمقام سيدى عبد الرحيم، مؤهلة لعمل سوق جيد ومناسب للأهالى والباعة، ويكون قريب من الزوار للمولد، حتى يعمل الشباب.
 
من جانبه، قال اللواء سعيد النجار، مفتش الأمن العام بوزارة الداخلية، إن الأمن عملية مركبة وتتأثر بكافة التطورات على الواقع، ووزارة الداخلية لا تمانع إطلاقا من القيام بدورها لتحقيق الأمن، ولكن ذلك يرتبط باستقرار الأوضاع فى الشارع، مشيرا إلى أن مايتعلق بأزمة الأكشاك والباعة، يتطلب استيعاب البطالة حتى يتحقق الأمن. 
 
وتابع "النجار": "إننا مع جميع مؤسسات الدولة نعمل على حل الإشكاليات، التى يعانى منها المواطن، ومن ثم فالرؤية الأمنية تجاه الأرض المرشحة لعمل أكشاك للباعة، موافقين عليها، ولا نمانع من عمل الأكشاك لحل مشكلة البطالة وتقنين وضع الباعة والحفاظ على المظهر الحضارى، ونحن مع أى مشاريع تخدم الشباب وتستوعب البطالة".
 
وأضاف "النجار"، أن قانون وحدات الطعام المتنقلة، الصادر من البرلمان مؤخرا، يعد نقلة إيجابية ويحقق تطلعات الباعة فى تقنين أوضاعهم، قائلا:"القانون ده أخر شياكة وجميل ويضرب 100عصفور بحجر واحد وعلى الجميع التكاتف لحل قنبلة الباعة الجائلين".
 
وعقب على حديثه، النائب محمد الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية ورئيس الاجتماع، بالتأكيد على أن حديث ممثل الداخلية يؤكد حرص الحكومة علي حل المشاكل التى يعانى منها المواطن الغلبان، قائلا: "فكرة أن مسئول الحكومة يأتى لتقديم حلول ده أمر جيد...وإحنا محتاحين صنايعة فى الحكومة لحل المشكلات".
 
وأكد الحسينى، أن موافقة الداخلية على قطعة الأرض وعمل الأكشاك يعد خطوة إيجابية نحو حل المشكلات، مشيرا إلى أنه لو مكان محافظ قنا سيعمل على تنفيذ توصية الداخلية على أسرع وقت، موضحا شيرا أن حرص وزارة الداخلية على تقديم حل للمشكلات، يعد سلم اجتماعى للدولة المصرية، متابعا: "هو ده الشغل عشان الناس اللى بتاجر ضدنا ودى رسالة إيجابية من الوزارة".
 
واتفق معه النائب محمد أبو هميلة، عضو لجنة الإدارة المحلية، مؤكدا أن قانون وحدات الطعام المتنقله، سيحقق نقلة إيجابية إذا تم تنفيذه على الشكل الجيد، فيما عقب على حديثه رئيس الجلسة بقوله:"لازم اللائحة بتاعة القانون تكون كويسة مش زى لائحة قانون 144 لسنة 2018 بشأن تقنين وضع اليد، إحنا فى حاجة للمسئولين الجيدين وليس الفاشلين".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق