شيخ الأزهر يوضح المفاهيم المغلوطة عن علاقة الإسلام بالأديان السماوية

الجمعة، 04 مايو 2018 05:12 م
شيخ الأزهر يوضح المفاهيم المغلوطة عن علاقة الإسلام بالأديان السماوية
الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
منال القاضي

انتقد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، من مطالبات 300 شخصية فرنسية بتجميد آيات من القرآن الكريم قائلا "لا أدرى ماذا يقصدون بتجميدها هل نضعها في الثلاجة مثلاً".

 

وقال شيخ الأزهر، فى محاضرة له بدولة سنغافورة، "عن دور الأديان في توحيد الأوطان" أنه يجب علينا كمسلمين أن نبتعد عن الخلاف وأن نغلق مسألة الخلاف بين الشيعة والسنة، مضيفا أن الحرب فى العراق وإيران الخاسر فيها المسلمون سواء كانوا شيعة أو سنة والأموال الرهيبة التى أهدرت فى هذه الحرب لو كانت أنفقت على تطوير البلدين لكان أفضل.

وأشار الطيب إلى أن كل من ليس له عمل الآن يذهب للعمل فى مجال الدعوة ويسمى نفسه داعيًا.

وأشار شيخ الأزهر الشريف، إلى هناك علاقين بالأديان، الأولى علاقة الأخوة فى الإنسانية والثانية علاقة الأخوة فى الدين.

وتابع  الطيب، فى محاضرته بسنغافورة، عن "دور الأديان في توحيد الأوطان" ردًا على سائلة لدينا طائفة كبيرة فى سنغافورة لا تعتقد فى الإله فكيف نقيم حوارا معهم؟ أن علاقة الإنسانية كرمها الله تعالى وهذه الأخوة لها حقوق وواجبات بين الناس، فليس من اللازم أن من أقيم حوارًا معه يكون مسلما فالله تعالى يقول (لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ) وهذا سواء كان مسلما أو غير مسلم أو لا دين له.

وقال أنه دائما توجد مشتركات بين الناس بغض النظر عن كونهم يعتنقون دين أو لا؟ منوها أن هذا هو الذي يجب على المسلم فعله فى حواره مع الغير.

واستعرض  شيخ الأزهر، أنه لا حوار فى العقائد، لأن الحوار فيه صراع والصراع منهى عنه وعلينا أن نبحث عن المشتركات بين الأديان فقد خلقنا الله لنتعارف لا لنتصارع أو ليقتل بعضنا بعضا وضروة خلق حاله من التعايش والتسامح بين الناس.

 

thumbnail

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق