البرلمان يقر 30 مليون جنيه حد أقصى لتراخيص «أوبر وكريم» في 5 سنوات

الإثنين، 07 مايو 2018 01:04 م
البرلمان يقر 30 مليون جنيه حد أقصى لتراخيص «أوبر وكريم» في 5 سنوات

حسم مجلس النواب المادة رقم (5) من مشروع قانون تنظيم خدمات النقل البرى للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات، الذى يقنن عمل شركتى "أوبر وكريم" وغيرها من الشركات فى هذا المجال، والخاصة بالحد الأقصى لرسوم التراخيص، ليكون الحد الأقصى بقيمة 30 مليون جنيه لمدة خمسة سنوات،  يسدد 25% فى بداية الترخيص، والباقى يسدد على خمس سنوات، وذلك بدلا من حد أقصى 10 مليون جنيه سنويا، والذى رفضه المجلس أمس.


وأصبح نص المادة ( 5 )، بعد التعديل كالتالى:

 يحدد بقرار من رئيس مجلس الوزرارء بناء على اقتراح الوزير المختص وبعد العرض على مجلس الوزراء، عدد تراخيص التشغيل وفئات رسوم الترخيص في ضوء عدد المركبات العاملة مع الشركة، وذلك بحد أقصى ثلاثين مليون جنيه لمدة خمس سنوات، على أن تسدد 25 % من هذه النسبة فى بداية الترخيص ويسدد الباقى خلال باقى مدة الترخيص، ويسدد رسم الترخيص بالوسائل المتعارف عليها في هذا الشأن.

 كما يحدد القرار معايير تحديد المركبات التى تعمل وفقا لمنظومة النقل باستخدام تكنولوجيا المعلومات.

وتصدر الوزارة المختصة تراخيص التشغيل للشركات التى تتيح أو تؤدى الخدمة لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد لمدد مماثلة بعد سداد رسوم الترخيص.

وكان مجلس النواب أرجأ هذه المادة بجلسة أمس، لإعادة المداولة بشأنها، ومع بداية مناقشتها بجلسة اليوم الاثنين، قال المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب: "الحكومة طلبت أمس أن يكون الحد الأقصى 10 ملايين جنيه سنويا، ويجوز أن تحصل عن كل سنة مليون أو مليونين أو ثلاثة بحسب عدد السيارات، وبحد أقصى 10 مليون جنيه".

بينما تقدم المهندس محمد السويدى، رئيس ائتلاف دعم مصر، باقتراح أن يكون الحد الأقصى بقيمة 30 مليون جنيه لمدة خمس سنوات، يسدد 25% منها عند الترخيص والباقى يقسط على خمس سنوات، وهو ما أيده المجلس ووافقت عليه الحكومة.

وقال "السويدى": "الحكومة ناظرة ليها على أنها رخصة سنوية، ما ينفعش استثمار يتعمل على رخصة سنوية نهائى، لإن ده استثمار طويل المدى، فلازم على الأقل خمس سنوات، فقيمة الرخصة بعشرة ملايين جنيه حد أقصى كويس، لكن المبلغ يوقف تشجيع الشركات على العمل فى هذا المجال، والهدف تحفيز الشركات على العمل فى هذا المجال، لذلك أتقدم باقتراح أن يكون الترخيص بحد أقصى 30 مليون جنيه، ويقسط على مدة الخمس سنوات، يُدفع منها 25% عند بداية الترخيص، ويُسدد باقى المبالغ خلال السنوات الخمس، بحيث نساعد شركات كثيرة على دخول المجال، مش عايزين نبص فقط على الشركتين الكبار اللتين بدأتا العمل فى هذا المجال".

من جانبه، عقّب ممثل الحكومة، المستشار عمر مروان، قائلا: "نوافق على الـ30 مليون جنيه حدا أقصى على خمس سنوات، أما التقسيط فلا يُنص عليه فى القانون، ويُحدد فى القرارات التنظيمية للقانون التى سيصدرها رئيس مجلس الوزراء".

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق