خطة النيابة العامة لكشف غموض مذبحة الرحاب

الإثنين، 07 مايو 2018 02:49 م
خطة النيابة العامة لكشف غموض مذبحة الرحاب
الضحايا
مى عنانى

5 خطوات رئيسية وضعتها النيابة العامة لكشف ملابسات وغموض مذبحة مدينة الرحاب، وذلك بعدما أقدم رجل أعمال فى العقد الخامس من عمره ويدعى «ع.س»، على الانتحار بعد قتل وزوجته وأولاده «محمد 22 عاما ونورهان 20 عاما وعبد الرحمن 18 عاما».

 مصادر قضائية مطلعة كشفت أن النيابة العامة  كلفت رجال الطب الشرعى بتشريح الجثامين الـ5، من خلال إعداد التقرير الفنى بالصفة التشريحية لتحديد سبب الوفاة والتعرف على وجود أى إصابات بالجثث من عدمه، بينما جاءت الخطوة الثانية بالتحفظ على كاميرات المراقبة فى محيط مسرح الجريمة بعدما تبين من معاينة النيابة العامة، عدم وجود أى كاميرات مراقبة داخل أو خارج الفيلا .  

وكشفت المصادر فى تصريح لـ«صوت الأمة» أن الخطوة الثانية هى تحفظ النيابة العامة على هواتف المحمول الخاصة بالضحايا، لفحصها وكتابة تقرير عنها، والاستعلام عن آخر الاتصالات التى تلقتها هواتف محمول المجنى عليهم بعد مخاطبة شركات المحمول، وحصر خلافات الضحايا، وعلاقات رجل الأعمال مع أصدقائه وأقاربه والأشخاص التى كانت تترد على الفيلا.

بينما جاءت الخطوة الثالثة من النيابة العامة فى تكليف الأجهزة الأمنية بتوسيع دائرة الاشتباه وتضيق الخناق ورصد الأشخاص التى كانت تترد على الفيلا ومضاهاتها بمن لديهم سجلات إجرامية لدى الأجهزة الأمنية، وعلى رأسهم قائمة الدائنين للرجل وصاحب الفيلا وكذا صاحب السيارة .

وتضمنت الخطوة الرابعة من قبل النيابة العامة لكشف غموض الحادث، بانتداب رجال المعمل الجنائي والأدلة لرفع البصمات الموجودة بمسرح الجريمة، للوصول إلى وجود بصمات لآخرين من عدمه.

وتضمنت الخطة خطوة خامسة تمثلت فى تحريز فوارغ الطلقات التى استخدمت فى المذبحة، وإرسالها إلى المعمل الجنائى بمصلحة الطب الشرعي، لإعداد تقرير فنى بها، وتحديد نوعية السلاح المستخدم، والمسافة التي أطلق منها الطلقات نحو الضحايا.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق