ترحيب برلماني بإعلان على عبدالعال عن انطلاق انتخابات «المحليات» بنهاية العام الجاري

الإثنين، 07 مايو 2018 03:58 م
ترحيب برلماني بإعلان على عبدالعال عن انطلاق انتخابات «المحليات» بنهاية العام الجاري

رحب أعضاء مجلس النواب، بما أعلنه الدكتور علي عبد العال، بأن قانون الإدارة المحلية سيرى النور قريبا، وأن إجراء الانتخابات المجالس الشعبية المحلية ستتم قبل نهاية العام الحالي، مؤكدين أن فرصة جيدة، لاسيما بعد تأخر إجراء الانتخابات لفترة طويلة.
 
وأكد محمد الدامي، أمين سر لجنة الإدارة المحلية في مجلس النواب، أن حديث رئيس المجلس، الدكتور علي عبد العال، بشأن إجراء الانتخابات المحلية نهاية العام الجاري، خطوة على الطريق الصحيح، من أجل التغلب على إشكاليات المحليات التي انتشرت بكثافة خلال الفترة الماضية بسبب غياب المجالس الشعبية المحلية.
 
وأشار لجنة الإدارة المحلية، برئاسة أحمد السجيني، انتهت من مناقشة القانون بتوافق بين الجهات المختلفة، مشيرا إلى تضمنه نصوص فعالة وقابلة للتطبيق في إطار اللامركزية التي نص عليها الدستور.
 
ولفت أمين سر لجنة الإدارة المحلية، إلى أن مصر بلا مجالس محلية، منذ 2011، ومن ثم أتيحت الفرصة للفساد للانتشار، في ظل غياب الرقابة الشعبية، مؤكدا أنه إذا صدقت إرادة الدولة في عمل الانتخابات المحلية في نهاية العام الحالي سنكون أمام نقله محلية جديدة للإطاحة بالفساد والفاسدين.
 
من جهته أكد أحمد إسماعيل، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب، أن إجراء الانتخابات المحلية خطة طال انتظارها، مؤكدا أن وجود المجالس الشعبية المحلية سيكون له مردود إيجابي في إيجاد مجالس تساعد البرلمان على القيام بدوره، وتوقع أن يكون للتشريع الجديد دور في القضاء على الفساد المنتشر في المحليات، والتي يؤثر سلبيا على الدولة.
 
وأكد محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، أن إجراء الانتخابات المحلية خطوة طال انتظارها، لاسيما وأن تأجيلها أكثر من مرة بسبب تعطل خروج تشريع جديد، إلا أن البرلمان الحالي سيكون له بصمة في هذا الشأن، وأشار النائب إلى أن لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، قطعت شوطا كبير في المناقشات من أجل الخروج بتشريع متوافق عليه بين الحكومة والبرلمان، ولما فيه مصلحة المجتمع.
 
وأوضح محمد زين الدين، أن المحليات يقع عليها عبء كبير في الكشف عن مواطن الفساد ومساندة البرلمان في القيام بدوره الرقابي، مما يساعد في كشف الأزمات وإيجاد الحلول اللازمة لها.
 
وقال أشرف رحيم، عضو مجلس النواب، إن إجراء الانتخابات المحلية نهاية هذا العام أمر في منتهى الأهمية، مشيرا إلى أن غياب المجالس الشعبية المحلية، حمل البرلمان أعباء كثيرة، وأوضح أن غياب المجالس الشعبية المحلية، حمل مجلس النواب مسئولية القيام بالدورين التشريعي والرقابي، والرقابة لم تكن قاصرة فقط على الحكومة، وإنما على المحليات وما يجري فيها.
 
وأكد حماة غلاب، وكيل لجنة الطاقة والبيئة في مجلس النواب، أن انتخابات المحليات حلم طال انتظاره، وقريبا سيرى النور، وأشار إلى أن المجالس الشعبية المحلية ستكون معاونة للبرلمان في القيام بدوره، خصوصا فيما يتعلق بالرقابة على أعمال المحليات، وأوضح حمادة غلاب، أن غياب المجالس الشعبية المحلية في الفترة الماضية، كان سببا في انتشار الفساد وزيادة معدلاته، فضلا عن تأخير إنجاز العديد من المشروعات الموجودة بالمحافظات، نظرا لغياب من يحاسبها.
 
فيما طالب النائب خالد بشر، عضو مجلس النواب، الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتسهيل إجراء الانتخابات المحلية في نهاية العام الجاري، وفقا لما أعلن عنه الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، وشدد النائب على ضرورة أن تسعى الحكومة لإنجاح هذه الانتخابات لإفراز قيادات محلية قادرة على العمل العام، والبحث جديا عن آليات يمكن من خلالها إبعاد أي عناصر إرهابية تسعى للنيل من مصر ومصالحها.
 
وأكد خالد بشر، أن قانون الإدارة المحلية المرتقب، سيكون له دور كبير في الحد من الفساد الذي تواجهه المحليات في الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن القانون سيعالج العوار، ويعمل على وجود طرق جيدة لمحاسبة المقصرين، وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن لجنة الإدارة المحلية بذلت جهود كبيرة من أجل خروج تشريع متوازن يلبي كل احتياجات المرحلة الراهنة.
 
وأعلن الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، في الجلسة العامة للبرلمان اليوم الأثنين، أن قانون الإدارة المحلية سيرى النور قريبا، على أن تجرى الانتخابات قبل نهاية العام الجاري.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا