قبل ساعات من الحكم.. أبرز محطات إعادة محاكمة متهمي قضية «اقتحام قسم كرداسة الأولي»

الخميس، 10 مايو 2018 07:06 ص
قبل ساعات من الحكم.. أبرز محطات إعادة محاكمة متهمي قضية «اقتحام قسم كرداسة الأولي»
متهمين كرداسة
أحمد سامي

تفصل محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شبيب الضمراني، في إعادة محاكمة 15 متهما في اتهامهم في قضية "اقتحام قسم كرداسة الأولي" بعد إلغاء الأحكام الاعدام الصادرة ضدهم وتنشر "صوت الأمة" أبرز محطات القضية، التي يحاكم فيها 23 متهما بينهم 15 محبوسين و8 هاربين.
 
بداية القضية 
تعود وقائع حادث الاقتحام إلى يوم 3 يوليو 2013، بعد إعلان عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي عقب الثورة التي أقامها الشعب ضد حكم جماعة "الإخوان" في 30 يونيو من العام نفسه، حيث اقتحم مجموعة من أنصار الرئيس الأسبق مركز شرطة كرداسة. 
 
إحالة المتهمين للمحاكمة
 
أحال النائب العام المستشار هشام بركات، أحال المتهمين لمحكمة الجنايات في منتصف يونيو 2014، بعدما وجهت لهم نيابة شمال الجيزة، تهم التجمهر والإتلاف العمدي والتخريب، والتأثير على رجال السلطة العامة، فضلًا عن قتل هاني محمود إبراهيم عبداللطيف من قوات الشرطة بمركز شرطة كرداسة عمدًا، والشروع في قتل آخرين، واستعمال القوة والعنف مع ضباط الشرطة، وحيازة أسلحة وذخيرة دون ترخيص، وأسلحة بيضاء وأدوات للاعتداء على الأشخاص. 
 
19 ديسمبر 2014
 قررت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة والمنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر، تأجيل أولى جلسات القضية رقم 11010 لسنة 2013، جنايات كرداسة، الخاصة بواقعة الهجوم على مركز شرطة كرداسة، مساء يوم 3 يوليو العام الماضي، لجلسة 24 ديسمبر 2014 للاطلاع بعد طلب الدفاع، مع استمرار حبس المتهمين. 
 
24 ديسمبر 2014
 بدأت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، ومحاكمة 23 متهما، وحضر الجلسة 4 شهود من "ضباط بالأمن المركزي" وآخر "ضابط بالأمن الوطني"، من أصل 21 شاهدًا ، كما تم الاستماع إلى باقي الشهود بالجلسات المقبلة. 15 مارس 2015.. قررت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر، تأجيل محاكمة 23 متهمًا لجلسة 18 مارس لاستكمال المرافعة، وانتداب محامين للدفاع عن عدد من المتهمين.
 
 18 مارس 2015
 قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، المنعقدة بمعسكرات الأمن المركزي، بمدينة 6 أكتوبر، بإحالة أوراق 22 إخوانيًا وجهاديًا من المتهمين في قضية اقتحام مركز شرطة كرداسة، إلى المفتي لأخذ رأيه الاستشاري تمهيدًا لإعدامهم، ما عدا المتهم 14، وتحديد 20 أبريل الماضي للنطق بالحكم. 
 
20 أبريل 2015
 حكمت محكمة الجنايات بالإعدام لـ22 متهمًا والسجن 10 سنوات لحدث في قضية اقتحام قسم كرداسة.
 
19 أكتوبر 2016
قضت محكمة النقض، بقبول طعن 15 متهما من الإخوان على الأحكام الصادرة ضدهم من محكمة الجنايات بالإعدام شنقاً والسجن بالقضية رقم 1010 لسنة 2013 المعروفة إعلاميا بـ"أحداث اقتحام قسم كرداسة الثانية".
 
وأوصت نيابة النقض فى مذكرتها التى أودعت فيها رأيها الاستشارى غير الملزم لهيئة المحكمة، بقبول طعن المتهمين بالقضية وإلغاء أحكام الإعدام الصادرة ضدهم من الدائرة الخامسة إرهاب بمحكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، كما أوصت بإعادة محاكمتهم مرة أخرى أمام دائرة جنايات مغايرة.
 
وفي منتصف  2017 
بدأت محكمة جنايات القاهرة نظر القضية مرة أخري برئاسة المستشار شبيب الضمراني، وعلي مدار 8 جلسات استمعت المحكمة للشهود ومرافعة دفاع  المتهمين و دفع ببطلان إجراءات القبض والتفتيش  لعدم توافر حالة من حالات التلبس.
 
كما دفع بقصور أمر الإحالة لاستناده إلى واقعة ليس لها أساس في الأوراق.
ودفع ببطلان محضر الضبط المؤرخ 5 يوليو 2013 لخلوه من واقعات الضبط وصفة القائم بالضبط، وانتفاء الركن المادى والمعنوى لجريمة التجمهر،وعدم توافر دليل مادى بالأوراق يدين المتهمين، وانتهت القضية للحكم بجلسة اليوم الخميس.
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق