خريطة للمحاصيل العالمية ببنى سويف.. والمصانع العشوائية تخنق القليوبية

السبت، 12 مايو 2018 01:00 م
خريطة للمحاصيل العالمية ببنى سويف.. والمصانع العشوائية تخنق القليوبية
المهندس شريف حبيب محافظ بنى سويف
كتب - محمد أبو النور

يوماً بعد يوم ، يثبت المهندس شريف حبيب محافظ بنى سويف، أنه بعيد النظر، ويستشرف آفاق المستقبل من خلال معطيات الحاضر وإمكانيات الواقع ، فهو المهندس الذى لم يتقوقع فى الكبارى والطرق فقط، بل ذهب إلى بعيد فى مجال تنمية المحافظة، التى يتحمل مسؤوليتها، حيث يعكف حالياً على إعداد خريطة واضحة ودقيقة بكل المنتجات الزراعية المطلوبة في السوق العالمى، مع دراسة مدى القدرة على تلبيتها، وكذلك وضع قائمة بأنواع النباتات والزراعات المطلوبة بحيث يسهل إطلاع المزارع عليها، على أن تحتوى هذه الخريطة على معايير واشتراطات السوق العالمى في المنتجات والمحاصيل المستهدف زراعتها و تصديرها، ثم ترك المهندس العنان لخياله مدعوماً بالأرقام والإحصائيات والمعلومات، بإقامة مدينة زراعية صناعية على مساحة 69 ألف فدان، إضافة إلى السعى لتخصيص منطقة مساحتها 414 فداناً في مجال التصنيع الزراعى فقط.

وعلى العكس من ذلك تماماً، ما يحدث من محافظ القليوبية، اللواء محمود عشماوى، والذى يبدو أنه ضاق ذرعاً بـ "مُتنفس الغلابة"،وهو اللقاء الأسبوعى،والذى كان بمثابة حلقة الوصل بينه وبين المواطنين الغلابة والمقهورين ، فألغاه "عشماوى" بجرّة قلم ، ولم تعد له طاقة لسماع أنّات وشكاوى البسطاء، واستبدل اللقاء المباشر وجهاً لوجه مع أصحاب "الحاجات" بجروب على الواتس.

محافظ بنى سويف.. لم يتوقف نشاطه البدنى والذهنى عند تحديث الكبارى والطرق، والتخطيط لزراعة حاصلات تجد طريقها إلى التصدير الخارجى ، بل افتتح وتفقد عدداً من المشروعات فى قطاعى التعليم والطرق باعتمادات تصل إلى 72 مليون جنيهاً، وتخدم حوالى 10 قرى ، تعدادها يزيد عن 120 ألف نسمة، فى إطار الجهود المتواصلة للدفع بمستوى الخدمات والمرافق بقرى المحافظة إلى الأفضل خدمة للمواطنين.. بينما فشلت القليوبية فى اختبار مواجهة الأمطار، خلال التقلبات الجوية الأخيرة، وغرقت المحافظة فى "شبر ميّه"، وتحولت الشوارع والميادين بالقرى والمراكز إلى "معجنة"، كما نقول فى أمثالنا الشعبية.  

كما واصل محافظ بنى سويف جهوده ونشاطها بحثاً عن زيادة فرص الاستثمار، من خلال دعم سُبل التعاون مع عدد من المدن الصينية،لإرساء دعائم وقلاع صناعية توفر فرص العمل للشباب المصرى،وفى نفس الوقت تزيد من القدرة الإنتاجية لمصر.. وعلى على النقيض من ذلك تماماً، أهمل محافظ القليوبية ملف المصانع العشوائية المنتشرة فى البيوت والحوارى والأزّقة، حتى تعرّض بعضها للحرائق المدمرة، وبعد أن وقعت "الفأس فى الرأس"، يبدأ "عشماوى" حديثه "مُتأخراً" عن ضرورة توفير سبل السلامة والحماية واشتراطات الأمان المهنية لهذه المصانع.

اللواء محمود عشماوي  محافظ القليوبية
اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق