الرجولة أفعال لا كلام

الجمعة، 11 مايو 2018 05:43 م
الرجولة أفعال لا كلام
جيهان مديح تكتب:

 
«الرجولة» كلمة شرف وموقف، هي البذل والعطاء والتضحية، و«البذل» هو أرقى درجات العطاء، وده سلوك نبيل ومعناه إنك تبذل كل طاقتك ومشاعرك في سبيل شخص، هو كمان بيبذل كل طاقته ومشاعره عشان يقدر يسعدك.
 
وعشان كدة الرجولة مش كلام، الرجولة فعل.. الرجولة اهتمام بمن تحب.. الرجولة كلمة ووعد لو خنتهم ما تبقاش راجل، فالمرأة تحب الرجل القوى اللى تسند عليه.. اللى قادر ياخد قرار وينفذه، مش اللى بيخلق الأعذار.. اللي قدام المشكلة يقف أسد وراجل يحميها مهما كانت الأخطار في المواقف والأزمات، خليك انت كمان راجل وماتخذلهاش.
 
المرأة بتحب الرجل المخلص مش اللي بيجرى في دمه كل الستات، واوعى تكون بخيل في مشاعرك، المرأة لا يمكن تحب الراجل البخيل في مشاعره، بلاش بخل مشاعر خليك كريم معاها.
 
عارف؟ المرأة بتحب الرجل اللي بيحبها ويضعف قدام دموعها.. اللي بيحبها بصدق ويكون لها سند وضهر.. سند ليها يحميها.. مش اللي وقت الأزمة يهرب!
المرأة دايما بتحب اللي يكون جنبها وبيطمنها من أي حاجة تقلقها.. الكلمة الحلوة بتفرق كتير معاها واحتوائك ليها هتحسه وهتقدره وهيبان في عنيها حبك ليها وخوفك عليها، جملة «أنا جنبك» اللي حتى لو اتقالت في رسالة منك ليها أو بينك وبينها، لو اتقالت وفيه بينكم مسافات كبيرة بتفرق وبتحسسها إنها مش لوحدها وإنك وراها وباصص عليها حتى وانت بعيد.
 
إياك توعد وهى متلاقيش، مش كل مرة توعد وتلاقي عندك مبرر للأعذار لو سامحت مرة وعشرة وعشرين هتيجى في مرة ومتسامحش. مهما كانت مشاغلك.. مشاكلك ومهامك خصص لها وقت كافي تسمعها.. تشاركها الحديث.. تستمتعوا بوقت جميل، إياك والكذب فهى أقدر شخص على كشف أكاذيبك وقتها هتكون خسرتها ودخل الشك بينكم وعمرها ماهتنسى.
 
المرأة دايما بتحب اللي يكون جنبها وبيطمنها لأن الكلمة الحلوة بتفرق كتير معاها واحتوائك ليها هى هتقدره وهتحسه أكيد وأنت لوحدك هتلاحظه وهيبان في عينيها حبك ليها وخوفك عليها اللي بيعطيها الأمان.
 
وأخيرا.. الكلمة الحلوة مش صعبة، مش مكلفة، مش مرهقة، بس بتفرق بشكل إيجابي كتير أوي معاها.. «كن لها رجلاً تكن لك أنثى».
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق