ضاحي خلفان فضح محور الشر في المنطقة.. قائد شرطة دبي السابق: تركيا الأردوغانية يندد بها الغرب.. الإخوان في قوائم صناع الإرهاب وإيران كبيرهم.. ولن تكون اليمن دولة مليشيات

الإثنين، 14 مايو 2018 06:19 ص
ضاحي خلفان فضح محور الشر في المنطقة.. قائد شرطة دبي السابق: تركيا الأردوغانية يندد بها الغرب.. الإخوان في قوائم صناع الإرهاب وإيران كبيرهم.. ولن تكون اليمن دولة مليشيات
ضاحى خلفان
كتب أحمد عرفة

فتح ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، النار على كل من إيران وقطر وتركيا وجماعة الإخوان، مشيدا بدور التحالف العربي عامة، والجيش الإماراتي خاصة لإعادة الاستقرار في اليمن، ومواجهة مليشيات الحوثي.

 

وقال قائد شرطة دبي السابق، في تغردية له عبر حسابه الشخصي على "تويتر":" جيش الامارات جيش حسن التظيم، مصر على إعادة اليمن المخطوف من المليشيات إلى الدولة اليمنية مع تحالف عربي آمن بصرورة أمن الوطن العربي.

 

1
 

 

وتابع قائد شرطة دبي السابق: تحية عسكرية إلى رجالنا الأبطال، العالم يقف معكم في التصدي للإرهابيين وانتزاع اليمن من أيادي الفرس الذين ظنوا أنهم بالتعاطي مع المليشيات المأجورة سيحكمون اليمن العربي، فاليمن لأهلنا العرب في يمننا العربي الكبير.

 

واستطرد قائد شرطة دبي السابق: كفى الحوثي عبثا باستقرار اليمن..لن يعود التحالف من اليمن إلا وأرضه منظفة من أتباع الفرس، اليمن لأهله ..شعار تحالفنا العربي..لا لعملاء إيران، موضحا أن المجتمع الدولي يقف ضد ايران لأنها دولة لا تحترم نفسها ولا تحترم الآخرين، وتمارس الإرهاب من أوسع الأبواب مع ثلاثة أقطاب وهم قطر /تركيا /الإخوان، فهذا الرباعي الدفع للإرهاب.

 

2
 

 

وقال ضاحي خلفان ،إن قطر أمس تلقت تحذيرات علنية بالخروج من هذه المنظومة لكن تنظيم الحمدين يرفض ذلك، وتركيا الأردوغانية يندد بها الغرب وبأفعالها، والإخوان في قوائم صناع الإرهاب، وإيران كبيرهم الذي يعلمهم فنون الإرهاب.

 

وتابع قائد شرطة دبي السابق: لن تكون اليمن دولة مليشيات..ستكون دولة نظامية آمنة مستقرة مع تحيات التحالف  العربي، فأي دولة تكون مقدراتها بيد مليشيات تحل بها كوارث، والدول تدار بواسطة حكومات مدنية، كما أن الجيوش الوطنية هي جيوش الدول المتقدمة لا عصابات الميليشيات، واليمن في قلوبنا عبر التاريخ يمن العرب وليس يمنا للخمينيين.

 

3
 

 

واستطرد ضاحي خلفان: اننا لا نريد لليمن إلا كل سعادة وخير، والقبائل التي خرحت معارضة للحوثي تعلم أننا لا نبحث في اليمن إلا على ما يجعله بلدا سعيدا راقيا كمثل دول الجوار، واليمن يجب أن يكون بلدا متألقا في منظومة التعاون الخليجي بجنوبه وشماله...وتبا لإيران...ومن والاها، فقد حررنا إيران وادخلنا الاسلام الى فارس ب70% عدنانيون و30 % قحطانيون في قوات الفتح الإسلامي لفارس..ولذلك اليمني صانع تاريخا اسلاميا معنا.

 

وتابع قائد شرطة دبي السابق:  يا أبواق إيران من جماعة شريفة..ويا أيها المتخاذلون عن دعم الشعب اليمني و انقاذه من افتراس ميليشيات ايران له انتبهوا..نحن على صفحات التاريخ نكتب وقوفا عربيا في مؤازرة الشعب اليمني الشقيق وانتم متفرحون ونحن اليوم في التحالف نقاتل جنبا الى جنب مع اهل اليمن العرب ..فالقضية عربية في مقامها الأسمى، والخزي والعار والخذلان لمن يظن ان قواتنا لها غاية غير ذلك.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق