مصر تستقدم الخبرات النيوزيلاندية لزراعة وصيانة المراعي والاستفادة من سلالات الأغنام المصرية

الإثنين، 14 مايو 2018 05:46 م
مصر تستقدم الخبرات النيوزيلاندية لزراعة وصيانة المراعي والاستفادة من سلالات الأغنام المصرية
الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية
سامي بلتاجى

صرحت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة بأن الجانب النيوزيلاندي سيقوم بإمداد مصر بالخبرات اللازمة في مجال زراعة وصيانة المراعي وكيفية الاستفادة من السلالات المصرية من الأغنام، وتحسين كفاءة انتاجها وخلق مناطق جديدة لتربيتها، بما يتناسب مع المناخ المصري ومعطيات البيئة المصرية بالمحافظات والمناطق المناسبة المعتمدة في الري على مواسم الأمطار، حيث يجري التنسيق بين الجانبين لتيسير فتح أسواق جديدة وتبادل تجاري بين مصر ونيوزيلاندا في مجال اللحوم ومنتجاتها.

يأتي ذلك في إطار بنود ملحق اتفاقية التعاون الدولي بين البلدين، والتي تم توقيعها عام 2009، والذي وقعته الدكتورة منى محرز، مع مدير عام وزارة الصناعات الأولية، في نوفمبر 2017؛ وذلك خلال زيارة وفد وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي برئاسة "محرز" للعاصمة النيوزيلاندية "ويلنجتون" حيث تمت إعادة إحياء وتفيعل اتفاقية التعاون الدولي المشار إليها.

هذا، واستقبلت الدكتورة بمكتبها، اليوم الاثنين، الوفد الرسمي لوزارة الصناعات الأولية بنيوزيلادا، يرافقهم خبراء نظم إدارة الجودة في المجازر ومنشآت إنتاج اللحوم الحمراء، وسلسلة موارد إنتاج اللحوم؛ وذلك في إطار  الإجراءات التنفيذية لتفعيل الاتفاقية المشار إليها؛ حيث تهدف الزيارة الحالية للوفد النيوزيلاندي في القاهرة إلى إقامة ورشة عمل تمهيدية  للأطباء البيطريين المصريين وأصحاب المجازر من القطاعين العام والخاص،  ممن سيتم إيفادهم للتدريب بنيوزيلاندا على نظم إدارة الجودة في المجازر ومنشآت انتاج وتجهيز اللحوم، والتدريب على تقييم وتطوير المجازر ووحدات تدوير مخلفاتها، لتعظيم الربحية الناتجة عن عمليات الذبح بالمجازر  من خلال استغلال إعادة تدويرها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق