هل تنجح مبادرة الشركات في تحمل زيادة تذاكر المترو؟ (تقرير)

الثلاثاء، 08 مايو 2018 10:00 ص
هل تنجح مبادرة الشركات في تحمل زيادة تذاكر المترو؟  (تقرير)
مترو الانفاق
كتب- محمد أبو ليلة:

 
بعد أقل من يومين على الزيادات التي أقرتها الحكومة على أسعار تذاكر المترو، ظهرت عدة شركات في القطاع الخاص تقترح على موظفيها ان تتحمل تلك الشركات الزيادات على أسعار التذاكر، حيث أطلقت عدة هذه المبادرة من أجل تحمل فارق سعر تذكرة المترو ايمانًا منها بجهود الدولة لتقديم خدمة أفضل للمواطنين.
 
وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعية صور من قرارات الشركات التي يعملون بها، و التي تتضمن تحملها فرق سعر التذكرة، من بينها شركة ضمن شركات القطاع الخاص والتي يعمل بها حسن أحمد حيث نشر قرار الشركة بتحمل زيادة سعر تذكرة المترو، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.
 
وقالت الشركة في مبادرتها: نظراً للتعديلات التي طرأت مؤخراً على أسعار تذاكر المترو قد تتحمل الشركة فارق التكلفة عن كافة الموظفين الذين يستخدمون المترو كوسيلة مواصلات لذهابهم للعمل وإضافتها للمرتبات على هذا الأساس، والرجا التوجه للموارد البشرية لتجسيل أسمائكم.

تصوير تذكرة المترو
 
ولم تكن هذه الشركة وحدها هي التي قامت بهذه المبادرة فهناك شركات ومؤسسات عديدة قامت بتلك المبادرة أيضاً، فشركة "شارك أند شرمب" أعلنت هي الأخرى أنها تدعم موظفيها في تذاكر المترو.
 
حيث أكد محمد نعيم المدير التنفيذي للشركة في تصريحات صحفية سابقة أن الموظف أو المتدرب المتواجد بشركته يقوم بتصوير "تيكت" التذكرة وتقديمها لدفع فارق السعر لهم إلى حين توفيق أوضاعهم، وهناك طريقة أخرى بعمل اشتراكات على حساب الشركة.
 
وتابع نعيم أن عدد العاملين بشركته يبلغ من 20 إلى 25 موظفًا بينما يبلغ شهريا من 3 إلى 10 متدربين، لافتًا إلى عمل مبادرة لتحمل سعر فارق تذاكر المترو كنوع من رد الجميل لهم، حيث إنهم يعملون في الشركة منذ تأسيسها، ويهدفون لعدم زيادة العبء على المتدربين وتسهيل عملية ذهابهم إلى الشركة.
 
مؤكداً  أن فارق سعر زيادة تذكرة المترو لن يكلف الشركة كثيرًا، لأنها تبلغ 700 جنيه فقط شهريًا إجمالي المبلغ، وأضاف أنه شركته لا تنتظر عائدًا من الموظفين أو المتدربين، لكنها واجب على الشركات عمله للحفاظ على العمالة المصرية، وتعتبر فارقًا في حياة الموظف بهدف حل المشكلة لموظفيه بالشركة، وبعض الشركات الأخرى حذت نفس حذو شركتنا، والعمل على نفس السياق.

"اسمعونا"
 
في السياق ذاته قرر مجلس أمناء مؤسسة "اسمعونا"، والتي يرأس مجلس إداراتها الكاتب الصحفي محمد فتحي تحمل قيمة اشتراكات المترو الخاصة للمواطنين  من محدودي الدخل وذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وكتب محمد فتحي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة اسمعونا، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن مجلس أمناء اسمعونا يقرر تحمل المؤسسة قيمة اشتراكات المترو الخاصة بأهالينا من محدودي الدخل وذوي الاحتياجات الخاصة والمستحقين لمعاش تكافل وكرامة في القاهرة .. وجاري التنسيق مع الجهات المسؤولة.
 
 
وكانت الشركة المصرية لمترو الأنفاق قد بدأت تطبيق الزيادات الجديدة فى سعر التذكرة مع العمل بنظام المحطات فى سعر التذكرة، حيث سيكون كل عدد من المحطات بسعر مختلف، وتتراوح سعر التذكرة بعد الزيادات بين 3 و7 جنيهات للتذاكر الكوامل، ويتراوح بين 2 و6 جنيه لأنصاف التذاكر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا