اتبرع بثمنها وحافظ على صحتك وكمل صيامك عنها.. "بدلها فى الخير" مبادرة لخلق بيئة خالية من الدخان

الثلاثاء، 15 مايو 2018 11:00 ص
اتبرع بثمنها وحافظ على صحتك وكمل صيامك عنها.. "بدلها فى الخير" مبادرة لخلق بيئة خالية من الدخان
بدلها فى الخير
أمنية فايد

 
التدخين من أسوأ العادات التي لا تصيب المدخن بالضررفقط ، لكن تصيب المحيطين به فيما يعرف بالتدخين السلبي ، وكثير من الدراسات أثبتت أن التدخين هو الخيط الأول الذي يبدأ في الإصابة بمجموعة من الأمراض المزمنة، ولهذا فكر مجموعة من الشباب المتطوعين مع الأطباء فى تدشين مبادرة أطلقوا عليها اسم "بدلها فى الخير" هدفها الأساسى هو مكافحة التدخين بكل أشكاله وأنواعه لخلق بيئة صديقة للحياة الإنسانية خالية من الأمراض.
 
ويقول الدكتور "وائل صفوت" رئيس اللجنة الدولية للجمعية الأمريكية لعلاج التدخين، "نهدف من الحملة تحفيز المدخن نحو اختيار بدائل عوضا عن السجائر والشيشة بما يعود بالنفع عليه وعلى أسرته والمجتمع لخلق مجتمع مصرى صحى، ومن المقرر أن تبدأ الحملة فى رمضان حيث يكثر العطاء والرغبة فى بذل الخير من خلال إتاحة بدائل لإنفاق الأموال التى كان يصرفها الفرد فى شراء السجائر، مثال على ذلك بدل التدخين بكفالة يتيم، بدل التدخين بكفالة غارمات وغيرها من أعمال الخير".
 
وأضاف : "وبعملية حسابية بسيطة للغاية يمكن أن يحسب كل فرد كم يصرف على التدخين، مثال ذلك علبة السجائر أو حجر الشيشة يقع سعرها فى المتوسط من 20 إلى 30 جنيه، لو فرد يشرب علبة فى اليوم أو حجر فى الشهر يصرف من 600 إلى 900 جنيه وفى السنة 7200 إلى 10800 جنيه، هذه العملية الحسابية بخلاف المصاريف الأخرى التى يقوم بها المدخن على علاج الأمراض الملازمة للتدخين سواء لنفسه أو لأفراد أسرته، حاولنا من خلال الحملة تصميم فيديو لشرح هذه العملية الحسابية..
 
 
وأشار "وائل" إلى أن الحملة لن يقتصر عملها على شهر رمضان فقط، ولكن سيتم إكمالها حتى نصل إلى هدفنا فى إقلاع الجميع عن التدخين لمجتمع صحى.
 
ويذكر الدكتور "وائل" أن الحملة تطوعية لا تستهدف جمع الأموال بل هى تعمل على توجيه الفرد لترك عادة سلبية غير صحية بغيرها من عادة خيرية تعود على المجتمع بالنفع، وتتم هذه الحملة بالشراكة مع التحالف المصرى لمكافحة الأمراض غير المعدية، مؤسسة كلنا دليل الخير، فضلا عن التعاون مع 42 جمعية ومؤسسة، وجمعية صعيد مصر للسكر وجمعية القلب المصرية وجمعية شباب قبائل البشرية ومؤسسة صحة مصر والجمعية المصرية للتغذية العلاجية واتحاد جمعيات طلاب الطب وجمعية إنسان بكرة وفريق واعى. 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق