مساعد وزير الداخلية ومدير أمن المنيا يصلان كنيسة «شهداء الإيمان والوطن» في المنيا

الثلاثاء، 15 مايو 2018 12:12 م
مساعد وزير الداخلية ومدير أمن المنيا يصلان كنيسة «شهداء الإيمان والوطن» في المنيا
مساعد وزير الداخلية ومدير أمن المنيا بقرية العور

استقبلت كنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور بمركز سملوط بمحافظة المنيا، اللواء محمد الخليصى مساعد وزير الداخلية لمنطقة شمال الصعيد، واللواء ممدوح عبدالمنصف مدير أمن المنيا، وعدد من القيادات الأمنية، للمشاركة في  القداس الإلهي لـ 20 شهيدً قبطيًا.

IMG_8597
 

حيث تم تفقد محيط الكنيسة والإجراءات الأمنية والاحترازية لتأمين المترددين، وشددا على قوات التأمين بضرورة اليقظة التامة وفحص المترددين، وتوسيع دائرة الاشتباه ومنع وقوف أي سيارات بالقرب من الكنيسة، وعمل حرم أمني يبعد مسافة كافية عن كنيسة شهداء الإيمان والوطن.

 

IMG_8595
 

وواصل المئات من أهالى قرية العور التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا، على مزار شهداء ليبيا داخل كنيسة "شهداء الإيمان والوطن" بعد انتهاء القساوسة والكهنة من وضع رفات 20 شهيدا داخل مدفنهم بالكنيسة.

وكثفت الأجهزة الأمنية من تواجدها بمحيط كنيسة شهداء الإيمان والوطن بقرية العور بمركز سمالوط بالمنيا، قبل عودة رفات الشهداء والتى من المقرر إقامة قداس الصلاة فى العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء، برئاسة الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط وتوابعها، وعدد من أعضاء المجمع المقدس للكنيسة، قبل أن يتم وضع جثامينهم في المزار الذى أعد لهم خصيصا بكنيسة "شهداء الإيمان والوطن" بقرية العور بسمالوط وهى مسقط رأس معظم الضحايا.

وقام الأهالى بتعليق لافتات بمدخل كنيسة شهداء الإيمان والوطن، موجهين الشكر والتحية والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية علي المجهودات التى بذلتها الدولة فى العثور على جثامين ورفات الشهداء وعودتهم إلى الدولة مرة أخرى.

ودفن رفات الشهداء داخل الكنيسة والتى سبق وأن أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشييدها تكريما وتخليدا لذكرى الشهداء، وتحوى مكانا مخصصا لدفن الرفات داخل مزار زجاجى بمقدمة الكنيسة.

وحرص المئات من أهالى وأسر وأقارب شهداء مركز سمالوط على الانتظار بداخل كنيسة "شهداء الإيمان والوطن" بقرية العور التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا، وذلك قبل ساعات من وصول رفات 20 شهيدا من أبناء الوطن الذين استشهدوا داخل الأراضى الليبية.

كانت مطرانية سمالوط أنهت استعداداتها الخاصة لوضع رفات الشهداء الذين يجرى نقلهم للمنيا حاليا، حيث تم تجهيز المدفن الخاص بهم فى مقدمة قاعة الكنيسة داخل غرفة كبيرة، بها مقصورة زجاجية تضم صورا للشهداء، ويتم وضع رفاتهم بها.

واستقبل البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بمطار القاهرة الدولى، رفات 20 شهيدا من أبناء الوطن الذين استشهدوا فى ليبيا، على يد عناصر تنظيم داعش الإرهابى، وكان برفقته الأنبا بفنتيوس مطران سمالوط وتوابعها.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق