تزامنا مع الانتفاضة الخليجية.. واشنطن تصعد ضد حزب الله.. فرض عقوبات ضد 6 قيادات على رأسهم حسن نصر الله ونائبه نعيم قاسم

الأربعاء، 16 مايو 2018 09:55 م
تزامنا مع الانتفاضة الخليجية.. واشنطن تصعد ضد حزب الله.. فرض عقوبات ضد 6 قيادات على رأسهم حسن نصر الله ونائبه نعيم قاسم
البيت الابيض
كتب أحمد عرفة

صعدت الولايات الولايات المتحدة الأمريكية، ضد قيادات حزب الله اللبناني، تزامنا مع انتفاضة خليجية ضد عناصر الحزب اللبناني، حيث أعلنت وانشطن مساء اليوم، فرض عقوبات جديدة على أفراد على صلة بحزب الله اللبناني.

ونقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن وزارة الخزانة الأمريكية، تأكيدها فرض عقوبات جديدة على أفراد مرتبطين بميليشيات حزب الله.

وأوضحت وزارة الخزانة الأمريكية، أن العقوبات تستهدف أمين عام حزب الله حسن نصرالله ونائبه نعيم قاسم.

من جانبها ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن وزارة الخزانة الأمريكية فرضت عقوبات جديدة على 6 أفراد مرتبطين بحزب الله اللبناني، مضوحة أن العقوبات تشمل بشكل خاص زعيم الحزب، حسن نصر الله، ونائبه نعيم قاسم وحسين الخليل ومحمد يزبك وابراهم أمين السيد".

ونقلت الوكالة الروسية، عن وزارة الخزانة الأمريكية قولها إنه من جديد يثبت مركز استهداف تمويل الإرهاب حرصه الشديد على الأمن الدولي، من خلال تعطيل دور ونفوذ إيران وحزب الله في عدم الاستقرار في المنطقة، موضحة أنه من خلال استهداف مجلس الشورى التابع لحزب الله، تكون الدول الأعضاء رفضت بشكل جماعي التمييز الزائف بين ما يسمى الجناح السياسي لحزب الله.

وأشارت الوكالة الروسية، إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت قبل ذلك فرضها عقوبات على 6 أفراد و7 كيانات بموجب قوانين العقوبات المالية على حزب الله"اللبناني، حيث ذكرت وزارة الخزانة في بيان لها في ذلك الوقت، أن الأشخاص الستة الذين تمت معاقبتهم ضموا خمسة لبنانيين وعراقيا معظمهم مرتبطين بأعمال الإنماء الهندسية والمقاولات، حيث أن الكيانات السبع كانت شركات مقرها سيراليون وليبريا ولبنان وغانا.

من جانبها علقت وزارة الخارجية الأمريكية، عن نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية، التي أسفرت نتائجها عن تقدم حزب الله وحصوله على أغلبية مقاعد البرلمان اللبنانى.

ونقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن مسؤول في الخارجية الأمريكية قوله إن واشنطن تأمل من الحكومة اللبنانية الجديدة الالتزام بسياسة النأي بالنفس.

 وأضاف المسؤول في الخارجية الأمريكية، أن الخارجية الأمريكية تأمل أن تلتزم لبنان بقراري مجلس الأمن 1559 و1701.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق