ترامب يتودد لـ"بيونج يانج".. هل تنجح محاولة الرئيس الأمريكي لاسترضاء كوريا الشمالية؟

الجمعة، 18 مايو 2018 01:00 م
ترامب يتودد لـ"بيونج يانج".. هل تنجح محاولة الرئيس الأمريكي لاسترضاء كوريا الشمالية؟
ترامب
كتب أحمد عرفة

ما زال الغموض يحيط بالعلاقات الأمريكية الكورية، في ظل تهديد بيونج يانج للولايات المتحدة الأمريكية بعد التدريبات المشتركة بين واشنطن وكوريا الجنوبية التي تمت خلال الأيام الماضية.

 

وتشهد الإدارة الأمريكية ارتباك شديد بعد إعلان كوريا الشمالية نيتها إلغاء اللقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون، حيث أكدت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسعى لاسترضاء الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون بعد أن تحدثت بيونج يانج عن إمكانية الانسحاب من قمة غير مسبوقة بين البلدين.

 

 ونقلت الوكالة الروسية، عن الرئيس الأمريكي تأكيده أن سلامة كيم يونج أون ستكون مكفولة في أي اتفاق وكوريا الشمالية لن تواجه مصيرا كمصير ليبيا بعد رحيل زعيمها معمر القذافي، إلا إذا تعذر إبرام ذلك الاتفاق.

 

كما هاجم الرئيس الأمريكي، الصين بقوة بسبب المعاملات التجارية، وأكد ترامب أن الاجتماع مع كيم لا يزال مزمعا، لكن الزعيم الكوري الشمالي ربما تأثر ببكين بعد زيارتين قام بهما إليها في الآونة الأخيرة، حيث تبرأ الرئيس الأمريكي من تعليقات صدرت عن جون بولتون مستشاره للأمن القومي وشجبتها كوريا الشمالية غاضبة عندما ألقى بظلال من الشك على القمة المقرر عقدها في سنغافورة في 12 يونيو، متابعا: كوريا الشمالية تتحدث معنا بالفعل عن المواعيد وعن كل شيء وكأن شيئا لم يحدث، ونحن لا نسعى إلى النموذج الليبي لدفع كوريا الشمالية للتخلي عن برنامجها للأسلحة النووية.

من جانبها نقلت وكالة الأنباء الكورية، عن المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي، تأكيده أن كوريا الجنوبية تراقب الوضع في كوريا الشمالية، ردا على تصريحات رئيس لجنة إعادة التوحيد السلمي لكوريا ري سون-كوون الكوري الشمالي، بأن بيونج يانج لن تجلس وجها لوجه مع النظام الحالي لكوريا الجنوبية، ما لم تتم تسوية الوضع الخطير.

 

وكانت كوريا الشمالية، هددت بعدم إجراء محادثات مع كوريا الجنوبية ما لم توقف سول عن التدريبات العسكرية المستمرة مع الولايات المتحدة، الأمر الذي يلقي بظلاله على العلاقات بين الكوريتين بعد القمة التاريخية التي عقدت الشهر الماضي.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق