الفلسطينيون يواصلون مظاهراتهم ضد الاحتلال.. قافلة طبية تصل غزة لنقل الجرحى.. وهنية: مسيرة العودة مستمرة حتى تحقق أهدافها

الجمعة، 18 مايو 2018 02:59 م
الفلسطينيون يواصلون مظاهراتهم ضد الاحتلال.. قافلة طبية تصل غزة لنقل الجرحى.. وهنية: مسيرة العودة مستمرة حتى تحقق أهدافها
فلسطين
كتب أحمد عرفة

بدأ الفلسطينيون يتوافدون على السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، ضمن الفعاليات التي تم الدعوة لها تحت مسمى "مسيرات العودة"، في ظل استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.

 

من جانبها أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، وصول قافلة مستلزمات طبية من الأردن إلى قطاع غزة ، والتجهيز لنقل ١١ مصابا من جرحى مسيرة العودة للعلاج في مستشفيات الأردن، موضحة أن هناك تجهيزات واستعدادات تجري في هذه اللحظات داخل المستشفى الميداني الأردني، لنقل جرحى مسيرة العودة للسفر إلى الأردن لتلقي العلاج .

 

وأكدت وسائل إعلام فلسطينية، أن 120 ألف مصلي أدوا صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في المسجد الأقصى المبارك.

 

كما أكدت وسائل الإعلام الفلسطينية، توغل جرافتين عسكريتين إسرائيليتين بأراضي المواطنين جنوبي شرق خزاعة شرقي خانيونس وشروعها بأعمال تجريف.

 

من جانبه ووجه إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، رسالة تحية إلى كل المتحالفين مع الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه، مؤكدا أن مسيرة العودة مستمرة حتى تحقق أهدافها.

وأضاف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خلال كلمته قبل انطلاق مسيرات العودة الفلسطينية، أن المحتل يعمل على نشر الشائعات لإحداث بلبلة لدى شعبنا والمتعاطفين معنا، متابعا: لا يوجد صفقات أو تفاهمات تمت حول مسيرة العودة.

 

وأوضح رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن  مسيرة العودة ودماء الشهداء وحدت شعبنا في ميدان المواجهة والدفاع عن القدس، متابعا: لترفع كل العقوبات عن غزة فلا يستوي الحديث عن مصالحة ووحدة في ظل هذه العقوبات ، ولنذهب لتشكيل حكومة وحدة تضم الكل الفلسطيني، فنشهد خطوات جادة لرفع الحصار عن غزة، وما كان لذلك أن يحدث إلا بقوة وثبات شعبنا.

 

وتابع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: سنعزز الشراكة ونحمي الوحدة الوطنية، وندعو لمجلس وطني على أساس مخرجات بيروت ليضم كل الفصائل، فنعيش إرهاصات إنهاء المأساة الإنسانية عن قطاع غزة وسنبني على ذلك من أجل تحقيق وحدة شعبنا التي ترسخت في الميدان.

 

من جانبه أكد مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية، محمود الهباش، أن ما حصل في غزة هو بشاعة في زمن الديمقراطيات وحقوق الإنسان وظلم لأناس أبرياء وأطفال.

وأضاف مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية، أن الرئيس الأمريكي والولايات المتحدة الأمريكية هم من يتحملو مسؤولية قتل الأطفال والأبرياء في غزة لأنهم أعطوا الضوء الأخضر للاحتلال ليتصرفوا كما شاؤوا.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق