جابر طايع: الأوقاف لم تمنح الإخوان والسلفيين تصاريح خطابة

السبت، 19 مايو 2018 09:30 ص
جابر طايع: الأوقاف لم تمنح الإخوان والسلفيين تصاريح خطابة
الشيخ جابر طايع
منال القاضي

أكد الشيخ جابر طابع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، أن وزير الأوقاف لم يمنح أحد من الإخوان أو السلفيين تصاريح خطابة.

وقال طايع في تصريح خاص لـ "صوت الأمة"، إن الوزارة لن تمنح أى تصاريح لأى أحد دون أبناء الوزارة وتأمين المساجد بالأئمة ومصليات النساء بالواعظات، مشيرا إلى أنه لن تمنح فرصه لأى إخواني أو سلفي للتسلسل للمساجد، حيث أنه كل مسجد به اثنين من الأئمة أحدهما أساسي وإمام مكافئه، وجميعهم من خريجى كليات الشريعة بالأزهر.

وأكد رئيس القطاع الديني، أنه قرر منع الإجازات للائمة لتحويل المسجد لقلعة علم ودين فى شهر رمضان وغير رمضان.

كما اجتمع  وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، عصر أمس الجمعة، فور عودته من افتتاح مسجد شمس عبد الله بمحافظة المنيا بجميع قيادات القطاع الديني، وقطاع المديريات، وبعض قيادات قطاع الخدمات وقطاع  مكتب الوزير، وقيادات الدعوة بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية؛ لمتابعة سير العمل الدعوي خلال الشهر الفضيل.          

وخلال اللقاء قال الوزير:" إن مهمتنا الأساسية هي خدمة بيوت الله عز وجل وخدمة ضيوف الرحمن بها ، وذلك شرف لنا، وواجبنا العمل على توفير المناخ المناسب لأداء الشعائر في طمأنينة ويسر، كما أن من واجبنا أن نحمي جميع مساجد مصر من أطماع المتطرفين والمتشددين، وأن نملأ الدنيا علما وفقها وتنويرا وسماحة وتيسيرا، وأن نبرز الوجه الحقيقى الحضاري السمح لديننا الحنيف، وألا نسمح لأحد كائنا من كان من جماعات الظلام باختطاف الخطاب الديني والمتاجرة به مرة أخرى، وعلينا أن نتفانى فى سبيل ذلك ابتغاء مرضاة الله تعالى، بحيث لو قيل لأحدنا إن وفاتك غدا لما وجد مزيد عمل يقدمه لخدمة دينه ووطنه فوق ما يقدمه، بما يعنى أن يبذل كل واحد منا أقصى ما في وسعه لخدمة دينه ووطنه، وهو ما تتطلبه منا جميعا طبيعة المرحلة في جميع المجالات، وألا نكتفي بذلك، بل نعمل على نقل هذه الروح إلى جميع العاملين معنا، بل إلى كل من حولنا، حتى يصير ذلك ثقافة مجتمع وفكر أمة راشدة صانعة للحضارة  تشق طريقها بقوة بين أكثر دول العالم تقدما وازدهارا، وما ذلك على الله بعزيز".     

وأكد الوزير، أهمية العناية بنظافة المساجد والمتابعة المستمرة لذلك، وضرورة الاهتمام البالغ مبنى ومعنى بمصليات السيدات، والاهتمام بدور الواعظات، وأن يكون ذلك في مقدمة أولوياتنا الدعوية والإدارية والتنظيمية، ومراجعة أي احتياجات لمصليات السيدات وسرعة تلبيتها بما يوفر لهن المكان والمناخ المناسب لأداء الشعائر، ولا سيما فى هذا الشهر الكريم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق