ختامه مسك.. الأهلي في لقاء تحصيل حاصل مع المصري ببرج العرب

الأحد، 20 مايو 2018 09:00 ص
ختامه مسك.. الأهلي في لقاء تحصيل حاصل مع المصري ببرج العرب
الأهلي

يُسدل الستار فى العاشرة من مساء اليوم، الأحد، على موسم 2017 / 2018 عندما يلتقى الأهلى النادى المصرى على ملعب برج العرب فى الجولة 28 المؤجلة من الدورى المصرى الممتاز.
 
ويخوض الفريقان مباراة الليلة كـ"تحصيل حاصل" بعدما توّج الأهلى ببطولة الدورى رسمياً قبل نهاية المسابقة بستة أسابيع للمرة الأربعين فى تاريخه، فيما حصد المصرى المركز الثالث فى بطولة الدورى خلف الأسماعيلى صاحب لقب الوصيف.
 
ورغم أنها مباراة "تحصيل حاصل" إلا أن الظروف التى أحاطت بها جعلت البعض ينتظر لها ويترقب نتيجتها، خاصة فى القلعة الحمراء التى شهدت أحداثاً مُثيرة خلال الأيام الماضية، وتحديداً عقب قبول استقالة حسام البدرى المدير الفنى عل خلفية النتائج السيئة التى حقها الفريق خلال الفترة الماضية، والتى بدأت بالخسارة من الزمالك فى الدورى ثم الخروج من دور الثمانية لكأس مصر أمام الأسيوطى، ثم التعادل أمام الترجى التونسى ببرج العرب وأخيراً الخسارة من كمبالا سيتى الأوغندى بدورى أبطال أفريقيا.
 
الأهلى يخوض مباراة اليوم تحت قيادة أحمد أيوب المدرب العام للفريق الذى تم تكليفه من قبل لجنة الكرة بالأهلى بإدارة لقاء المصرى، حيث سيتعاقد النادى مع مدرب أجنبى خلال الأيام القليلة المقبلة، ويخوض الأهلى مباراة المصرى دون عدد كبير من لاعبيه الأساسيين، حيث ينوى أحمد أيوب الدفاع ببعض اللاعبين البدلاء أمثال شريف إكرامى، وصلاح محسن وباسم على وأكرم توفيق، وصبرى رحيل.
 
ويرغب الاهلى فى نهاية الموسم المحلى بشكل جيد من خلال تحقيق الفوز الليلة على الفريق البورسعيدى ليكون بمثابة "مسك الختام" للمارد الأحمر، الذى قدم موسماً رائعاً ونتائج رائعة قبل أن تتدهور النتائج فى الفترة الأخيرة فى بطولتى أفريقيا والكأس، وكذلك أمام الزمالك بالدوري.
 
فى المقابل، يخوض المصرى مباراة الليلة بمعنويات عالية بعدما حقق نتائج جيدة خلال الفترة الماضية، كان آخرها التعادل مع الهلال السودانى بملعب الأخير فى بطولة الكونفدرالية، وهو التعادل الذى أكد قدرة الفريق البورسعيدى على الذهاب بعيداً فى الكونفدرالية هذا الموسم خاصة بعدما قدم نتائج جيدة محلياً وأفريقياً تحت قيادة مدربه الكُفء حسام حسن.
 
وطالب حسام حسن لاعبيه بضرورة التركيز وتحقيق الفوز على الأهلى الليلة للتأكيد على قوة الفريق البروسعيدى على المنافسة على بطولة الدورى فى الموسم المقبل وإسعاد الجماهير البورسعيدية التى باتت تمثل اللاعب رقم واحد بالنسبة للمصرى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق