قوات الاحتلال الإسرائيلى تعتقل 7 فلسطينيين فى القدس والضفة الغربية

الإثنين، 21 مايو 2018 11:06 ص
قوات الاحتلال الإسرائيلى تعتقل 7 فلسطينيين فى القدس والضفة الغربية
الاحتلال الإسرائيلى
وكالات

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلى، فجر اليوم الاثنين، حملة مداهمات واعتقالات طالت عدة مناطق فى الضفة الغربية والقدس المحتلتين أسفرت عن اعتقال 7 مواطنين.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلى داهمت بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك واعتقلت شابا واحدا، ومن قرية جبل المكبر شرق مدينة القدس اعتقلت 3 آخرين، فيما صادرت عشرات آلاف الشواكل خلال حملة المداهمات.

واعتقلت قوات الاحتلال، شابين، خلال قمع وقفة فى باب العامود بمدينة القدس المحتلة، تنديدا بجرائم الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني.. وكانت قد حاولت أكثر من مرة إخلاء مدرجات وباحة باب العامود من الشبان المقدسيين، الذين أصروا على التواجد، فهاجمتهم بالقنابل الصوتية الحارقة والغازية، واعتدت عليهم بالضرب، وطاردت الشبان إلى شارع السلطان سليمان المجاور، واعتقلت خلال ذلك شابين، وتم إفراغ منطقة باب العامود من المواطنين الفلسطينيين، كما تم إغلاقها بالحواجز الحديدية، ولم تسمح بالتواجد والجلوس على المدرجات، ونصبت ممرات عبر الحواجز للمرور فقط.

وتشهد منطقة باب العامود، كل ليلة وعقب صلاة التراويح فى المسجد الأقصى، مواجهات تنشأ خلال محاولات الاحتلال منع الشبان الجلوس فى المنطقة، لإحياء أمسيات رمضانية، أو لتنظيم وقفات احتجاجية.

وفى جنين شمال الضفة الغربية، أصيب، خمسة شبان بالأعيرة النارية والمعدنية المغلفة بالمطاط، خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت مصادر طبية أن خمسة شبان أصيبوا بجروح مختلفة خلال المواجهات منهم شابان أصيبا بشظايا فى الرقبة والساق، وآخر بعيار معدنى فى البطن، ورابع بعيار حى بالساق، كما أصيب شاب خامس برضوض مختلفة أثناء مطاردته من قبل قوات الاحتلال .

أما فى بيت لحم، جنوب الضفة، فقامت قوات الاحتلال باعتقال شاب بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته فى مدينة بيت لحم.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد اعتقلت الطفل الجريح محمد فضل التميمى (15 عاما)، من أمام منزله فى قرية النبى صالح شمال غرب رام الله، إلا أنها عادت وأفرجت عنه بعد ذلك.

وأفاد الناشط فى مقاومة الاستيطان بلال التميمى، بأن جنود الاحتلال نقلوا الطفل التميمى إلى أحد مراكزهم للتحقيق معه، وبعد أن تأكدوا من أن وضعه الصحى ما زال غير مستقر سلموه إلى الارتباط الفلسطيني.

وأشار إلى أن الطفل التميمى اعتقل سابقا لمدة 3 أشهر، وأصيب بعد الإفراج عنه بشهرين تقريبا برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط فى رأسه، أدت إلى تهتك كبير فى جمجمته وخضع إثرها لعدة عمليات جراحية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

لا تحزن

لا تحزن

الأربعاء، 22 مايو 2019 11:23 م