إيران تنتفض ضد أمريكا وترفض مطالبها.. روحانى يرد على تصريحات "بومبيو": لا تحددون لنا ما ينبغى فعله.. وجواد ظريف: تكررون خياراتكم الخائطة

الإثنين، 21 مايو 2018 08:02 م
إيران تنتفض ضد أمريكا وترفض مطالبها.. روحانى يرد على تصريحات "بومبيو": لا تحددون لنا ما ينبغى فعله.. وجواد ظريف: تكررون خياراتكم الخائطة
حسن روحانى رئيس ايران
كتب أحمد عرفة

انتفضت إيران، ضد الاتهامات الأمريكية التي وجهتها إلى طهران، بعد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، التي وصف فيها طهران بأنها أكبر راعي وداعم للإرهاب في العالم، وحدد 12 مطلبا لرفع العقوبات عن نظام الملالي.

في البداية خرج الرئيس الإيراني حسن روحانى، ليرد على تصريحات مايك بمومبيو، حيث وجه رسالة شديدة اللهجة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، تحمل في مضمونها أن طهران ترفض جميع المطالب والشروط التي حددها وزير الخارجية الأمريكي اليوم خلال المؤتمر الصحفي.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن الرئيس الإيراني، تأكيده أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تقرر نيابة عن إيران وذلك بعد أن طالب وزير الخارجية الأميركية طهران بتغييرات شاملة في سياستها الخارجية والنووية.

ووجه الرئيس الإيراني، رسالته لمايك بومبيو قائلا: من أنت لتحدد للعالم ولإيران ماذا يجب أن يفعلوا؟ العالم الأن لم يعد يقبل أن ترسم الولايات المتحدة مصيره ، لأن الدول مستقلة… فلقد انتهى هذا العهد… وسنواصل طريقنا بدعم أمتنا.

كما نقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن الرئيس الإيراني، تأكيده أنه من غير المقبول أن تحدد أمريكا لإيران ودول العالم ما الذي يجب فعله.

وأضاف الرئيس الإيراني، أن وزارة الخارجية الأمريكية أصبحت تدار من قبل شخص كان يعمل في المخابرات الأمريكية، مضيفا: ولكن من هو حتى يقرر نيابة عن إيران والعالم؟.

ونقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن وزير الخارجية الإيراني، تأكيده أن واشنطن تكرر الخيارات الخاطئة في التعاطي مع طهران.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني، أن طهران تعمل مع شركائها للاتفاق على مرحلة ما بعد الولايات المتحدة في تنفيذ الاتفاق النووي.

 

وتابع وزير الخارجية الإيراني: دبلوماسية الولايات المتحدة هي مجرد تراجع للعادات القديمة، المأخوذة بالأوهام والسياسات الفاشلة التي فرضتها مصلحة خاصة فاسدة فهي تكرر نفس الخيارات الخاطئة وستحصد بالتالي المكافآت السيئة نفسها، وفي الوقت نفسه، تعمل إيران مع شركاء لحلول ما بعد الولايات المتحدة.

 

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، فتح النار على النظام الإيراني، كاشفا طرق تمويل طهران لكل من جماعة الحوثيين وتنظيم القاعدة، وكيف استثمرت أموالها في نشر الإرهاب بالشرق الأوسط، وأكد وزير الخارجية الأمريكي الجديد، خلال مؤتمر صحفي منذ قليل، أن واشنطن لن تتغاضى عن تطوير إيران لبرامجها الصاروخية، موضحا أن إيران خدعت العالم في الاتفاق النووي.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق