عميد «الدراسات الإسلامية» السابق: الماء أصل الحضارات والإسراف فيه خطر على الأمة

الثلاثاء، 22 مايو 2018 02:43 ص
عميد «الدراسات الإسلامية» السابق: الماء أصل الحضارات والإسراف فيه خطر على الأمة
المتلقى الفكرى للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية
منال القاضى

قال الدكتور محمد سالم أبو عاصي، عميد كلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر السابق، خلال محاضرة إلقها فى المتلقى الفكرى للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، انه لا يمكن تقدم أمه إلا ولديها وفر من المياة، والإسلام دعى لترشيد المياه، مضيفًا، الماء أصل الحضارات والإسراف فيه خطر على الأمة، والله أمرنا بالحفاظ على المياه وأمرنا الله بترشيد المياه وعدم التبذير فيه

أضاف "أبو عاصي" اتوجه بالشكر والتقدير للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على تلك الدعوة لحضور تلك المحاضرة في ساحة مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه للحديث عن نعمة الماء لأنه من أهم الامور التى يجب أن نهتم بها وندعو المواطنبن لترشيد المياه.

وأضاف "أبو عاصي" في كلمته: لما وجدت وزارة الأوقاف مشكلة المياه بهذا الشكل أنشأنا لجنة من أساتذة الجامعات والأوقاف وبحثنا في القرآن عن كلمة الماء ووقفنا على أحاديث عديدة لم يسمع بها الناس وألفنا كتاب نعمة الماء وترشيده وجعلنا في نهايته ملحقًا من وزارة الموارد المائية والري.

وأكد عميد كلية الدراسات العليا السابق، أن الماء هو اصل الحضارات، والإسراف فيه والعبث به يشكل خطرًا على الأمة والشريعة الإسلامية من الألف إلى الياء جاءت لتحقق المصلحة للناس ومن تلك المقاصد نعمة الحياة التي لا تتحق بدون الماء.

وطالب بضرورة وحدة المجتمع  فى ترشيد المياة كما لابد من تطبيق التشريع ضد من لا يراعى ضميره فى استخدام المياه.

كما أصدر الدكتور أحمد عجبية الأمبن العام للمجلس الأعلى للشؤن الإسلامية كتاب بعنوان "نعمة المياة".

كما يواصل المتلقى وزارة الأوقاف لليوم الثالث على التوالى، فعالياتة ملتقى الفكر الإسلامي الذي كما افتتحة وزير الأوقاف ووكيل البرلمان، كما افتتح وزبر الأوقاف المتلقى من العام الثانى على التوالى بعد انطقاع دام لمدة 6 سنوات.

 

WhatsApp Image 2018-05-21 at 11.05.42 PM - Copy 

المتلقى الفكرى للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق