مستشارك القانوني.. كيف يمكن للزوجة الحصول على نفقة علاج الطفل؟

الأربعاء، 23 مايو 2018 01:00 م
مستشارك القانوني.. كيف يمكن للزوجة الحصول على نفقة علاج الطفل؟
صورة أرشيفية
هبة جعفر

 
أنا مطلقة وتعرض طفلي لحادث سيارة الأمر الذي استلزم إجراء عملية جراحية تكفل والدي بدفع نفقاتها وتجاوزت 10 ألف جنيه، وطلبت من طليقي تحمل جزء من نفقات العلاج ولكنه رفض فهل هناك حل قانوني لألزامه بدفع النفقات، ونظرا لحرص «صوت الأمة» علي خدمة القراء، فأن المستشار القانوني يجيب علي هذا التساؤل.
 
أوضح أحمد فاروق المحامى بالنقض، أن قضايا النفقة أنواع بين نفقة زوجية، نفقة طفل، أجر مسكن وحضانة، نفقة تعليم، كسوة صيف وشتاء، نفقة رضاعة، مصاريف علاج وولادة.
 
وأضاف «فاروق» فى تصريح لـ«صوت الأأمة»، أن سهولة الفصل فى تلك القضايا ترتبط بطبيعة عمل الزوج، فإذا كان موظف حكومى فإن القضية تستغرق وقت أقل لأن دخله ثابت ومعروف، ويكفى الاستعلام عن راتبه، لتحدد المحكمة قيمة النفقة بما لا يزيد عن ثلث راتبه، ويمكن تنفيذ الحكم بالخصم من الراتب مباشرة، بينما تزيد الأزمات إذا كان عمل الزوج حر، إذ تتوقف القضايا على تحريات الشرطة عن دخله، وعادة لا تحدد متوسط الدخل بشكل واضح، بما يفتح مجال للتلاعب والتشكيك بين الطرفين، ويطيل أمد القضايا.
 
وأكد «فاروق» على أن الأزمة الكبرى فى قضايا النفقة هي طول مدة الفصل فيها واستغراقها أشهر عديدة إن لم يكن سنوات داخل المحاكمة، هو «التنفيذ»، إذ أن الحصول على حكم بالنفقة لا يكون بداية فى منح الحق لأصحابه، لكنه يتطلب الدخول فى دوامة أخرى لمحاولة الحصول على قيمة النفقة، إذ نجد الزوج يمتنع عن السداد ويتحجج بالعجز عن السداد وارتفاع قيمة النفقة، وقد يسدد قيمة زهيدة من المبلغ، وتضطر الزوجة إلى إقامة دعوى متجمد نفقة بباقى المبلغ.
 
أما عن دعوى أجر الحضانة، أو أجر الرضاعة، أو أجر المسكن، فأن  المستندات المطلوبة هي شهادة ميلاد الصغير، ووثيقة الطلاق إذا كانت المدعية أم الصغير، وحكم انتقال الحضانة إن كانت المدعية غير أم الصغير، وأيضا ما يفيد امكانية الزوج على دفع النفقة، كلما أمكن ذلك مثل، "مفردات مرتب– سجل تجاري – حيازة زراعية"، أما دعوى مصاريف العلاج فتتضمن نفس المستندات مرفق معها شهادة من الجهة التي تم علاج الصغير بها موضحا بها مرضه وتكاليف علاجه و كذلك مستندات شراء الأدوية إن وجدت.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق