وزير الخارجية الأمريكي يهدد إيران داخل الكونجرس.. والحرس الثوري يرد: انتظروا مصير صدام حسين

الأربعاء، 23 مايو 2018 04:18 م
وزير الخارجية الأمريكي يهدد إيران داخل الكونجرس.. والحرس الثوري يرد: انتظروا مصير صدام حسين
مايك بومبيو
كتب أحمد عرفة

 

عقدت لجنة الشؤون الخارجية بالكونجرس الأمريكي، جلسة استماع مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، للحديث حول مستجدات اللقاء المرتقب بين زعيمي الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية، بجانب العقوبات الجديدة التي ترفضها واشنطن ضد طهران.

وكشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مستجدات البقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون.

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن وزير الخارجية الأمريكي تأكيده أن لدى الولايات المتحدة الأمريكية عمل طويل لكي تصل إلى أرضية مشتركة مع كوريا الشمالية ونأمل في تحول استراتيجي ليؤدي إلى التخلص من الأسلحة النووية.

 

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي، أن هناك دعم كبير سيقدم لكوريا الشمالية في حال تعاطيها مع مفاوضات النووي، ولن نقدم أي تنازلات لكوريا الشمالية، مؤكدا عقد القمة مع كوريا الشمالية في 12 يونيو المقبل.

 

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي، أن الولايات المتحدة الأمريكية ستقوم بكل ما بوسعها لحماية واشنطن من التدخلات الروسية.

ونقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن وزير الخارجية الأمريكي تأكيده أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى للعمل مع أكبر عدد ممكن من الحلفاء للتوصل لاتفاق جديد مع إيران لوقف تهديداتها النووية وغير النووية.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي أن خيار التوصل لاتفاق سيء مع كوريا الشمالية غير مطروح، متابعا: لدينا عمل طويل لكي نصل إلى أرضية مشتركة مع كوريا الشمالية، موضحا أن هناك دعم كبير سيقدم لكوريا الشمالية في حال تعاطيها مع مفاوضات النووي.

في المقابل، وفي أقوى تهديد وجهته إيران ضد الولايات المتحدة الأمريكية، في ظل التصعيد المتبادل بين الطرفين، هدد الحرس الثوري الإيراني، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن يشهد نفس مصير صدام حسين.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن الحرس الثوري الإيراني، تأكيده أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواجه نفس مصير صدام حسين إن هاجمت إيران.

وأشار الحرس الثوري الإيراني، إلى أن القادة الأمريكيون تلقوا هذه الرسالة أنهم إذا هاجموا إيران سيواجهون مصيرا مشابها لمصير صدام حسين.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق