تفاصيل مبادرة «العائلة المصرية» لدعم مستشفى علاج الأورام بصعيد مصر

الأحد، 27 مايو 2018 12:15 م
تفاصيل مبادرة «العائلة المصرية» لدعم مستشفى علاج الأورام بصعيد مصر
جامعة أسيوط

 

تشهد جامعة أسيوط، مساء اليوم الأحد،  إطلاق مبادرة لبيت العائلة المصرية بالمحافظة لدعم مستشفى 2020 الجامعي الجديد لعلاج الأورام، تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص، وبحضور الدكتور أسامة عبد الرؤوف، نائب رئيس جامعة الأزهر نيابة عن الدكتور أحمد الطيب.

وكشف الدكتور مصطفى الشرقاوي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مستشفى ٢٠٢٠ لعلاج الأورام بصعيد مصر عن أن إطلاق المبادرة هذا العام تعد  امتداداً للمبادرة التى إطلقها بيت العائلة المصرية العام الماضى  بالشراكة مع المؤسسة  لدعم معهد جنوب مصر للأورام ومستشفيات جامعة أسيوط ٢٠١٧ والتي من المقرر أن يشهد لقاء اليوم عرض كشف حساب لنتائج هذه المبادرة طوال العام الماضي و أهم ما تم تنفيذه على أرض الواقع من خلال هذه المبادرة لتقديم الدعم المادي والمعنوي للمؤسسات الصحية بجامعة أسيوط.

وأشار «الشرقاوي» إلى أنه من المقرر الكشف عن كافة التفاصيل المالية لمشروع إنشاء مستشفى ٢٠٢٠ لعلاج الأورام بصعيد مصر وكذلك عن أنظمة التبرع التى قامت المؤسسة بإعدادها و كذلك عدد من أنظمة التبرع المستحدثة من أجل توسيع دائرة المشاركة المجتمعية للمؤسسات والأفراد فى هذا المشروع الخدمي الهام والحيوي فى صعيد مصر.

ومن جانبه أعلن ياسين ثابت، أمين عام المؤسسة عن أن تجديد إطلاق المبادرة هذا العام يأتي بالمشاركة مع هيئة البيت العائلة المصرية والتى تحتفل بختام فعاليات مبادرة معا لترسيخ السلام المجتمعي وختام العام الأول من مبادرة زكاتنا لمستشفياتنا وذلك بمشاركة متميزة من القيادات الشعبية والتنفيذية و رجال الدين الإسلامي و المسيحي و رموز العائلات و الشباب بكافة مراكز وقري محافظة أسيوط.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق