«خريجي الأزهر».. تستعرض وسطية الإسلام في الهند وتايلاند

الأحد، 27 مايو 2018 01:55 م
«خريجي الأزهر».. تستعرض وسطية الإسلام في الهند وتايلاند
أرشيفية
منال القاضي

 

أكد فرع منظمة «خريجي الأزهر» بتايلاند والهند، مواصلة الأنشطة الرمضانية فى المقاطعات المختلفة فى أجواء من الروحانيات، التى تنوعت ما بين الدروس الدينية والثقافية والندوات والمسابقات، وتهدف إلى نشر الوسطية والاعتدال ومحاربة الغلو والتطرف وحماية الشباب من التيارات المنحرفة، واستغلال الشهر الفضيل فيما ينفع المسلمين فى فهم تعاليم الإسلام الصحيحة.

وقالت المنظمة العالمية لخريجى الأزهرفى بيان لها اليوم الأحد، إنه فى إطار تعميم ونشر المنهج الأزهر، تحت رعاية الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس المنظمة، يقدم فرع المنظمة بتايلاند برامج دينية متنوعة، أبرزها ما تقوم به الإذاعة الرمضانية من تقديم وجبة دينية دسمة، حيث تسعى إلى تثقيف العامة بدينهم الحنيف لفهم تعاليم الإسلام الصحيح والاستفادة من الدعاة وخريجى الأزهر الشريف فى تصحيح المفاهيم المغلوطة والتعريف بمنهج الأزهر القائم على الاعتدال، فيما تبث الإذاعة برامجها يوميا بعد صلاة التراويح.

أضافت المنظمة أن فرع تايلاند نظم مسابقة دينية كبرى، انطلقت منذ بداية الشهر الفضيل، تتناول طرح أسئلة متنوعة تناسب كافة طبقات المجتمع بشكل يومي ويتم الإعلان عن الفائزين فى الاحتفال بليلة القدر نهاية الشهر.

وفى إطار إحياء روح الأخوة الإسلامية وإدخال السرور على قلوب الفقراء، يواصل فريق من فرع المنظمة توزيع وجبات إفطار يوميًا، ضمن مشروع إفطار صائم، على المدارس ومواقع إفطار المسلمين والمساجد طوال شهر رمضان المبارك.

وأعلن فرع منظمة خريجى الأزهر بالهند عن نجاح خطة الفرع خلال العشر الأوائل من رمضان، خاصة فى خطة انتشار علماء خريجى الأزهر بمختلف الولايات الهندية ،فى إطار خطة المنظمة لنشر الوسطية والتسامح والسلام، والتصدي وتفنيد الأفكار المتطرفة والمشبوهة.

وأكد فرع المنظمة بالهند عن استمرار دروس القرآن فى المساجد بعد صلاة التراويح وإرشاد الناس بالتعليمات القرآنية، فضلًا عن إقامة حفل إفطار جماعي يتم خلاله التعريف بجهود الأزهر الشريف فى مواجهة التطرف والعنف.

وأشار فرع المنظمة إلى أنه يتم بشكل منتظم إقامة أنشطة أزهرية فى كل من ولايات الهند، نيو دلهي، أترابراديش، آندهرابرديش، مدهية براديش، ولاية مهاراشترا، ولاية بيهار، وأريسه، والتى تتناول العديد من الموضوعات من أهمها "وسطية الإسلام، حقوق غير المسلمين فى الإسلام، السلم بين المجتمعات من المنظور الإسلامي" والتى تهدف إلى حث المسلمين على التوحد ونبذ الخلافات وجمعهم على كلمة سواء تحت مظلة الوسطية الأزهرية لحل قضايا الأمة المسلمة الهندية.

ومن جهة أخرى أكد الدكتور محى الدين عفيفى ،الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية ، فى تصريح خاص بأن المجمع يهتهم اتهمام كبيرا بالطلاتب الوافدين ويعقد دورات تدربيه للطلاب كلية الدعوة لتدريبهم على الوعظ ، وايضا دورات تدربيه فى الفتوى .

ولفت عفيفى بأن الجامع الأزهر يعقد الرواق الأزهر والمجلس الحديث يشارك فيه جميع الجنسيات من كل دول العالم ، منهم من يدرس بجامعة الأزهر ومنهم من يدرس بالمعاهد الأزهر وأخريين من الجاليات والدورس تعقد يوميا .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق