لماذا اختارت روسيا شرق بورسعيد لإنشاء المنطقة الاقتصادية؟

الإثنين، 28 مايو 2018 02:20 م
لماذا اختارت روسيا شرق بورسعيد لإنشاء المنطقة الاقتصادية؟
طارق قابيل وزير التجارة والصناعة
كتب: مدحت عادل

شهد الأسبوع الماضى اجتماع المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة مع 60 شركة من كبريات الشركات الروسية المهتمة بالاستثمار فى المنطقة الصناعية الروسية، وذلك على هامش الزيارة التى أجراها وزير التجارة لحضور اجتماعات لجنة العلاقات الاقتصادية الروسية المصرية، وتوقيع على اتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر بمنطقة محور قناة السويس لمدة 50 عاما، وتجدد تلقائيا لمدة 5 أعوام متتالية حال موافقة الجانبين.

التوقيع على هذه الاتفاقية من المقرر أن يشكل نقلة نوعية فى حجم الاستثمارات الروسية فى مصر، والاستثمارات الأجنبية المتوقعة خلال فترة إنشاء المشروع، وهو ما يطرح تساؤل حول اسباب اختيار روسيا المنطقة الاقتصادية لإنشاء هذا المشروع الضخم؟.

- الاستثمار فى السوق المصرية يمكن من الوصول إلى أسواق تضم ما يقرب من 1.8 مليار نسمة، وذلك نتيجة الاتفاقيات التجارية التى ترتبط بها مصر مع كبرى التكتلات الاقتصادية العالمية، وهو ما يعطى الشركات الروسية أفضلية فى النفاذ بمنتجاتها إلى مختلف الأسواق العالمية

- تقع منطقة محور قناة السويس على طريق التجارة الرئيسى بين قارتى أوروبا وآسيا، ويمر بقناة السويس ما يصل إلى 8% من التجارة العالمية سنوياً.

- توافر فرص إستثمارية ضخمة بمحور قناة السويس فى مجالات الصناعة والتجارة والبنية التحتية والتنمية العقارية والنقل اللوجيستى والتكنولوجيا والخدمات.

- برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تنفذه الحكومة المصرية، وتأثيره الإيجابى على تحسين بيئة الأعمال وإتاحة حزم تحفيزية ضخمة للاستثمارات الجديدة بالسوق المصرى، وتوافر البنية التحتية التى تدعم منظومة النمو الصناعى.

- انخفاض أسعار الطاقة وتوافر العمالة المؤهلة وموقع مصر الفريد الذى يسمح بالنفاذ إلى الأسواق الإفريقية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق