بعد توقفها لأكثر من 5 سنوات..

330 مليون جنيه من برنامج تنمية الصعيد لاستكمال مشروعات الصرف الصحي بقنا

الثلاثاء، 29 مايو 2018 05:00 م
330 مليون جنيه من برنامج تنمية الصعيد لاستكمال مشروعات الصرف الصحي بقنا
اللواء ابو بكر الجندي وزير التنمية المحلية
ماجد تمراز

يمول برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر جزئيا من البنك الدولي بقرض قيمته 500 مليون دولار، ومساهمة من الحكومة المصرية قيمتها 457 مليون دولار، حيث وقعت كلا من محافظة قنا على اتفاقية إطارية مع الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، لتمويل استكمال مشروعات الصرف الصحي الكبرى المتوقفة بمركزي فقط ونقادة التابعين للمحافظة.
 
وقال الدكتور هشام الهلباوي، مدير برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر، إن البرنامج سيضخ بمقتضي الاتفاقية الإطارية أكثر من 330 مليون جنيه لاستكمال مشروعي صرف صحي متكامل بقفط ونقادة سيستفيد منهما حوالي 250 ألف مواطن ، وسيرفع من معدلات التغطية بخدمات الصرف الصحي على مستوى المدن والقرى، وأشار الهلباوي إلى أن المشروع سيستكمل  بكافة مراحله في أقل من 15 شهرا .
 
وأضاف مدير البرنامج  أن مشروعي الصرف الصحي لمركزي قفط ونقادة كانا قد توقفا منذ فترة طويلة تخطت الخمس سنوات ، وتبلغ التكلفة التقديرية للمشروعين بالأسعار الحالية قرابة المليار جنيه ، وأوضح الهلباوي أنه تم تنفيذ 3% منهما فقط قبل التوقف ، وعندما بدأ تنفيذ برنامج التنمية المحلية في الصعيد كانت هناك مطالبات من المواطنين خلال جلسات التشاور بضرورة المساهمة في إنقاذ هذه المشروعات الضخمة والعمل على استكمالها ، وهو ما دفع المجلس الاقتصادي بالمحافظة لإدارج المشروعين في خطة العام الأول للبرنامج، وتم التوصل لاتفاق مع الهيئة القومية لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي لاستكمال تنفيذ المشروعين.
 
وأكد الهلباوي، أن البرنامج يحاول التدخل لتعظيم الاستفادة من استثمارات الدولة السابقة في محافظات الصعيد ، وإحياء المشروعات المتعثرة ، وتوفير التمويل والدعم الفني اللازم لاستكمال المشروعات المتوقفة .
 
وقال الهلباوى، إن اللواء أبوبكر الجندى وزير التنمية المحلية طالب العاملين بوحدتى التنفيذ المحلية بمحافظتى قنا وسوهاج بالاهتمام برأي المواطن فى الخطوات  التى يتم اتخاذها لتنفيذ المشروعات ، وأشار اللواء أبوبكر الجندى إلى أهمية التواصل الجيد بين كافة العاملين بكل وحدة والعمل بروح الفريق وسرعة الانجاز لكافة المشروعات مع الدقة فى التنفيذ على أكمل وجه .
 
وطالب الجندى بضرورة الحرص علي التواصل بين أعضاء كل وحدة بسوهاج وقنا والقيادات بالمحافظة وقيادات ومسئولى البرنامج بالوزارة للتغلب علي أي مشاكل أو معوقات.
 
وأكد اللواء أبوبكر الجندى إن الهدف من هذا البرنامج تحقيق نقلة نوعية في الخدمات المقدمة للمواطنين ، مشيرا. الي السعي المستمر لإرضاء  المواطن ، وطالب الجندي من المشرفين على المشروعات بالمحافظتين بأهمية التواصل الجيد والمستمر مع المواطنين.
 
وكان اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا  قد وقع الاتفاقية الإطارية ممثلا عن المحافظة، بينما وقع من جانب الهيئة  المهندس السيد العشري رئيس مجلس الإدارة، وذلك في حضور ممثلين لوزارة التنمية المحلية ومكتب تنسيق البرنامج ، وقد تضمنت الإتفاقية كافة الإلتزامات والحقوق للطرفين ، وأكدت الاتفاقية على أن الهيئة القومية ستقوم بتنفيذ إستكمال المشروعين المتفق عليهما على أن تتولي المحافظة التمويل من خلال برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر، كما تلتزم تتعهد الهيئة بمقتضي الاتفاق  بمراعاة كافة الاعتبارات الفنية والبيئية واللإجتماعية والمالية .
 
جدير بالذكر أن برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر يأتي في سياق برنامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة لدعم عملية التنمية المحلية المتكاملة بمحافظات الصعيد، الذي أطلقته الحكومة المصرية مؤخراً ، لخلق بيئة مواتية لتحسين تقديم الخدمات ، وتعزيز التنمية المحلية المستدامة وخلق فرص عمل منتجة، والحد  من الفقر في المحافظات المستهدفة التي تم تهميشها لسنوات طويلة ، وعلى رأسها محافظات صعيد مصر ، ويسعي البرنامج إلى  تحسين بيئة العمل لتنمية القطاع الخاص ودعم الميزة التنافسية لكل محافظة، وتعزيز قدرة الإدارات  المحلية على توفير البنية الأساسية  وتقديم الخدمات بجودة عالية في محافظتي قنا وسوهاج من خلال تعبئة وتنمية الموارد المحلية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق