الجمهور لـ رامز جلال: أنت «تحت الصفر» فعلا

الأربعاء، 30 مايو 2018 12:00 ص
الجمهور لـ رامز جلال: أنت «تحت الصفر» فعلا
رامز جلال
كتب - مصطفى الجمل

 
 
عندما لا تقدم شيئاً جديداً يذكر، فينتقدك الناس، ويسبونك على كلمة تتفوه بها، فتحتل قمة «التريند» وقائمة الأكثر مشاهدة، فلا تتوهم أنك قد نجحت، وحققت المراد، من عام لآخر يهبط الفنان رامز جلال بمستوى برنامجه الرمضانى، حتى وصل إلى مرحلة «الصفر» وما بعدها هذا الموسم. 
 
«رامز تحت الصفر» اسم يعبر عن المستوى الحقيقى الذى وصل إليه البرنامج ومقدمه، فلك أن تتخيل أن رامز الذى بدأ متوجهًا منذ 8 سنوات فى مجال المقالب المضحكة، يحاول أن يقنع جمهوره بأن هناك فى مصر من لا يعرف كابتن هيكتور كوبر مدرب المنتخب القومى، ويخيل عليه هذا الماسك البعيد كل البعد عن وجه كوبر. 
 
لك أن تتخيل أن الفنان العظيم يحاول أن يقنع المصريين أن شخصية مشهورة كياسمين صبرى لم تقابل كوبر مدرب المنتخب الذى صعد به إلى كأس العالم بعد غياب 28 سنة ولا مرة، ولا حتى شاهدته ذات صدفة على شاشة التليفزيون فى مباراة أو مؤتمر صحفى أو فيديو تسجيلى لفرحة الصعود للمونديال، أو حتى فى إعلان «الفتة» الشهير، فتعاملت مع الماسك الـ«فيك» على أنه هو، وتزحلقت على الجليد والخضة تكاد تقتلها، لدرجة أن الابتسامة لم تفارق وجهها، وبعدما كشف رامز عن وجهه، لم يتحرك لها ساكن، بل كان كل همها أن تبعد رامز عنها خوفاً من تحرشه بها. 
 
مؤكد أن ياسمين وقت تسجيل الحلقة لم تسمع ما قاله رامز عنها، وما أباحه لنفسه فى وصفها، ولكنها رضيت بعرضه مقابل الأموال التى تحصلت عليها، بعدما قال رامز: «ياسمين صبرى لديها بالكاد فيلم ومسلسلان، أما من جهة الجغرافيا، فحدث ولا حرج، أنثى متفجرة، ومزة الجيل»، وناشد الكابتن مجدى عبدالغنى أن يركز فى الكرة الحقيقة، وألا يهتم بأى كرات أخرى، فى إيحاء جنسى انتقده الجمهور عليه، الذى علق أيضاً على اللفظ الشعبى الشهير جدا والمعروف لدى أبناء محافظة بالإسكندرية على وجه التحديد، وقد أسرفت الفنانة ياسمين صبرى فى التلفظ به أثناء الحلقة الحلقة. 
 
ياسمين، وقعت فى خطأ فادح كشف علمها مسبقاً بالمقلب، عندما ادعت أنها لا تعرف الإسبانية، وفى حوار تليفزيونى سابق لم يمر عليها سوى شهرين أكدت أنها تعرف الأسبانية جيداً، وتحدثتها بالفعل بطلاقة أمام الشاشة. 
 
بعد الحلقة، تصدر هاشتاج «ياسمين صبرى» و«رامز تحت الصفر» قائمة الأكثر تداولا على موقع التدوينات القصيرة تويتر، وجاءت تعليقات رواد تويتر عبر الهاشتاج تهاجم رامز جلال، فقال أحدهم: «فعلا البرنامج تحت الصفر اسماً وقيمة وبرنامج فاشل، رامز السنة دى تحت الصفر فعلا»، فيما كتب آخر: «هو احنا المفروض نصدق بجد أن برنامج رامز مش تمثيل المرة دى قلشت منه جامد». 
 
مصدر داخل لجنة الرصد والمتابعة بنقابة الإعلاميين المصريين، كشف أنه تم تقديم مقاطع فيديو تثبت اتفاق ياسمين ورامز على فبركة المقلب، وهو ما يعد تدليسا وخداعا قد ينتهى بوقف عرض البرنامج. نقابة الإعلاميين، بحسب مصدر مطلع داخل اللجنة، تلقت فيديوهات تكشف تفاوض رامز جلال مع ضيفة الحلقة الأولى ياسمين صبرى للمشاركة فى البرنامج وكيفية تنفيذ المقلب بالخداع والتدليس للجمهور، وهو ما يضع البرنامج كله تحت طائلة القانون بتهمة خداع الرأى العام، كما سيتم تقديم المستندات كاملة إلى الهيئة الوطنية للإعلام، صاحبة سلطة استصدار قرار فورى وملزم بوقف عرض البرنامج فورا، مع إحاطة شبكة قنوات MBC بالملف كاملا.
 
يذكر أن الهيئة الوطنية للإعلام تلاحق برنامج مقالب رامز جلال منذ العام الماضى، وكاد أن يصدر قرار بوقف عرضه بالفعل، وفقا لمدونة شروط أصدرها المجلس الأعلى للإعلام، تمنع عرض برامج المقالب المؤذية أو التى تتضمن إسفافا وشتائم، ونوه المجلس أكثر من مرة بخطورة أفعال رامز جلال على الشباب الذين يقلدونه، كما حذر من تكرار ألفاظ السباب على لسان النجوم من ضيوف البرنامج، لأنهم قدوة ومثل أعلى للمجتمع، ولا يجب السخرية منهم أو تشويه صورتهم. 
 
فى الحلقة الثانية ظهر مع رامز جلال، الفنانة ريم مصطفى، وهى إن كانت غير معروفة لكثيرين سواء داخل الوسط أو خارجه، إلا أن حلقتها لم تختلف كثيراً عن حلقة ياسمين سواء من ناحية الألفاظ الخادشة للحياء التى تخللت الحلقة، أو الإيحاءات الجنسية التى حاول بها رامز الترويج لحلقته، وتعويض استقدامه نجمة من خارج الصف الأول، وفى الثالثة استضاف لاعبى كرة القدم سعد الدين سمير، ومحمود تريزيجه، وعاب جمهور اللاعبين ظهورهما مع رامز، وتفاعلهما مع المقلب وكأنهما لا يعلمان رغم كل ما بدا على وجهيهما من علم بتفاصيل المقلب، فضلاً عن تورطهما فى السب بشكل مبالغ فيه، حتى وإن تم إخفاء الألفاظ بالعلامات الخافية للصوت. 
 
مفاجأة من العيار الثقيل، فجرتها الفنانة أمينة عندما اعترفت بفبركة مقلب الفنان رامز جلال، مشيرة إلى إنها شاركت فى برنامجه ولم تخبر معدى البرنامج أنها حامل حتى لا يتم استبعادها وتخسر أجرها. وقالت أمينة خلال لقائها فى برنامج «شيخ الحارة»، إنها شاركت فى مقلب رامز جلال من أجل المال، ولهذا لم تخبر القائمين عليه بحملها حتى لا يستبعدونها من قائمة الضيوف، خاصة أن المقلب الذى شاركت فيه كان به ركوب طائرة. وحاولت المذيعة بسمة وهبة أن تضغط على أمينة لتعترف بشكل مباشر أن مقالب رامز جلال مفبركة، لتقول أمينة إنها بالفعل كذلك، وأن مشاركتها معه مجرد «سبوبة».
وكانت أمينة شاركت رامز جلال فى مقلب «رامز واكل الجو» الذى عرض فى رمضان 2015.
 
تفاعل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، مع شكوى الجمهور من البرنامج وما يتخلله من ألفاظ وهبوط بالذوق العام، وقرر أن يبحث سبل وقف البرنامج، رغم أنه لا يخضع للقانون المصرى، لأن شركة MBC ليست شركة مصرية، وقال طارق سعدة، وكيل نقابة الإعلاميين، إن النقابة ستنسق مع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، لوقف برنامج «رامز تحت الصفر» الذى يقدمه رامز جلال، بعد تجاوزاته فى أول حلقتين، وقام البرنامج بتضليل الرأى العام، واستنفد أهدافه منذ ثلاث نسخ سابقة، ولم يقدم جديدا بالنسبة للإعلام أو المشاهد.
 
وأضاف «سعدة»، أن الذين يدعون أن البرنامج يحقق نسبة مشاهدة، عليهم ملاحظة أن نسبة المشاهدة المرتفعة تتمثل فى متابعة المشاهدين تأتى للحكم على كذب وصدق الموقف، ودائما ما يأتى حكم المشاهدين بأن البرنامج مفبرك ومُتفق عليه مع الضيوف، والمتابعة لم تكن للموقف وإنما للمقدمة والإفيهات الكوميدية التى يسخر بها رامز من ضيوفه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م