هل تفتح مطالب ترامب من أعضاء «الناتو» الباب لانتصار جديد لـ«بوتين»؟

الأربعاء، 30 مايو 2018 06:00 م
هل تفتح مطالب ترامب من أعضاء «الناتو» الباب لانتصار جديد لـ«بوتين»؟
بوتين وترامب
كتب أحمد عرفة

يبدو أن معركة جديدة سيخسرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في ظل مساعي الإدارة الأمريكي لتخفيض دعمها لحلف شمال الأطلسي.

في هذا السياق، أكدت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من حلف شمال الأطلسي، سيعد أكبر هدية رائعة يقدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ونقلت صحيفة "ذي تايمز" عن رئيس مؤتمر ميونيخ للسياسات الأمنية فولفجانج إشينجر، تأكيده أن الولايات المتحدة ستقدم أكبر هدية إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حال خفضت إدارة دونالد ترامب دعمها لحلف الناتو وخرجت من غرفة قيادته، حيث أنه لابد أن يؤدي خفض الدعم الأمريكي، وانسحاب الولايات المتحدة من الناتو، إلى تفكك وانهيار الحلف.

وذكرت الصحيفة البريطانية، أنه من الممكن أن يشترط دونالد ترامب خلال قمة الناتو المقبلة، أن تزيد الدول الأعضاء مساهماتها في ميزانية الحلف وتزيد نفقاتها العسكرية بشكل عام، من أجل استمرار الدعم الأمريكي وبقاء الولايات المتحدة الأمريكية في الناتو.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن ألمانيا أكدت أنه من الضروري أن تزيد دول الناتو النفقات العسكرية، إلا أن الدول الأعضاء لا تستطيع التجاوب مع مطالب الرئيس الأمريكي في وقت سريع، متابعة: لا نستطيع أن نفعل شيئا يؤثر على دونالد ترامب ومن المشكوك فيه أن نتمكن من إضعاف عدم الرضى الأمريكي في يوم واحد، فتعزيز القدرة الدفاعية عملية طويلة الأمد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق