صدام مرتقب بين تركيا والأكراد.. ماذا بعد السيطرة على منبج السورية؟

الأربعاء، 30 مايو 2018 03:26 م
صدام مرتقب بين تركيا والأكراد.. ماذا بعد السيطرة على منبج السورية؟
سوريا
كتب أحمد عرفة

يواصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مخططه الاستعماري للسيطرة على عدد من المدن السورية، عبر مجموعة تفاهمات تجريها أنقرة مع واشنطن للاتفاق على المدن التي ستتواجد بها القوات الأمريكية والروسية.

ونقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن وزير خارجية تركيا، تأكيدها أن القوات التركية والأمريكية ستسيطر على منبج لحين تشكيل إدارة جديدة في المنطقة.

وأضاف وزير خارجية تركيا، أن خارطة الطريق في منبج السورية قد تنفذ قبل نهاية الصيف إذا توصلنا لاتفاق مع واشنطن.

كشفت أنقرة، عن مخططها الجديد للسيطرة على عدد من المدن السورية، بعد أن أعلنت خلال الشهور الماضية السيطرة على مدينة عفرين السورية.

في هذا السياق، أكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن كل من تركيا والولايات المتحدة الأمريكية توصلا لاتفاق حول خطة من 3 مراحل تشمل إشرافا مشتركا على مدينة منبج السورية تستمر لـ 45 يوما.

وأضاف الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، أن الاتفاق التركي الأمريكي يشمل تشكيل إدارة محلية في منبج بعد 60 يوما إذا ما أقر الاتفاق في الرابع من يونيو المقبل.

في المقابل ردت الوحدات الكردية، على ما أعلنته تركيا، بالتوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية حول وجود إ شرافا مشتركا على مدينة منبج السورية تستمر لـ 45 يوما.

ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن شروان درويش المتحدث باسم "مجلس منبج العسكري" التابع لـ"قسد"، تأكيده عدم انسحاب الوحدات الكردية من منبج تمهيدا لدخول قوات تركية إليها، موضحا أن التنسيق مستمر بين مجلس منبج العسكري وقوات التحالف الدولي، ولا صحة لما يروّج عن انسحاب قوات المجلس من المدينة.

ولفت المتحدث باسم "مجلس منبج العسكري" إلى أن بعض الجهات تحاول استهداف الأمن والاستقرار في المدينة من خلال نشر أكاذيب عارية عن الصحة، موضحا أن الأكراد على علم باجتماع بين التحالف الدولي وتركيا، ولم يتوصلا بعد إلى أي اتفاق حول مصير منبج.

وأكد المتحدث باسم "مجلس منبج العسكري"، أن وفدا من وزارة الخارجية الأمريكية زار "مجلس منبج العسكري" أمس الثلاثاء، وأكدوا دعمهم لقوات المجلس.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق