ميركل VS ترامب.. هل تحمي الولاية الرابعة الليبرالية العالمية؟

الخميس، 31 مايو 2018 11:30 ص
ميركل VS ترامب.. هل تحمي الولاية الرابعة الليبرالية العالمية؟
ميركل وترامب- أرشيفية
كتب أحمد عرفة

تعد السياسات الأمريكية التي يتخذها الرئيس دونالد ترامب تجاه أوروبا، أحد أبرز المعوقبات التي تواجه قادة الاتحاد الأوروبي، لذا فضل بعضهم مواجهة الرئيس الأمريكي، والوقوف أمام قراراته بشأن القارة العجوز.

في هذا السياق، نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية، عن نائب المستشار السابق للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بين رودس، تأكيده أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل كانت مضطرة للذهاب إلى فترة حكم رابعة لمواجهة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونقلت الوكالة الروسية، كتاب نائب المستشار السابق للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما  تحت عنوان «العالم كما هو»، أكد فيه المستشارة الألمانية وخلال حديثها مع أوباما أكدت أنها شعرت بوجوب ذهابها لفترة رابعة، لحماية النظام الدولي الليبرالي، بعد فوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة، حيث تم إعادة انتخاب ميركل كمستشارة لألمانيا في 14 مارس الماضي، وتشغل هذا المنصب منذ العام 2005.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م